عربي ودولي

البيان الختامي لقمة دوشنبه يؤكد معارضته لإي عقوبات أحادية الجانب.

Midline-news || – الوسط …

 

أصدرت الدول المشاركة في قمة “التعاون وبناء الثقة في آسيا” المنعقدة اليوم السبت في عاصمة طاجيكستان دوشنبه بيانها الختامي، وأعلنت فيه معارضتها لأي عقوبات أحادية الجانب ولتطبيق القوانين الوطنية خارج حدودها.

وجاء في البيان : “مع الأخذ بعين الاعتبار ميثاق الأمم المتحدة والقواعد المعترف بها ومبادئ القانون الدولي، نرفض أي ضغوط سياسية واقتصادية غير شرعية على أي دولة من الدول المشاركة في القمة، وخاصة الدول التي تعاني شعوبها من العواقب السلبية للإجراءات القسرية أحادية الجانب في المجالات السياسية والثقافية والاقتصادية”.

وأضاف: “نؤكد تمسكنا بمبادئ القانون الدولي، بما في ذلك عدم قبول استخدام القوانين الوطنية خارج حدودها خلافا لمبادئ القانون الدولي”، بحسب مانقلته قناة روسيا اليوم.

وأكد البيان الختامي للقمة دعم الدول المشاركة فيها لخطة العمل المشتركة الشاملة الخاصة بالاتفاق النووي مع إيران، التي أكدت فعاليتها وليس لها أي بديل، مرحبا بالتنفيذ الكامل لإيران لكل التزاماتها في المجال النووي.

وأضاف: “ندعو كل الأطراف الأخرى لتنفيذ التزاماتها بالكامل وفق خطة العمل المشتركة الشاملة وقرار مجلس الأمن رقم 2231 وذلك لتحقيق الأهداف المشتركة في وقتها وبالطريقة المحددة”.

وتشارك في القمة 27 دولة بما فيها أذربيجان وأفغانستان وبنغلادش والبحرين وفيتنام ومصر وإسرائيل والهند والأردن والعراق وإيران وكازاخستان وكمبوديا وقطر وقرغيزستان والصين ومنغوليا والإمارات وفلسطين وباكستان وكوريا الجنوبية وروسيا وطاجكستان وتايلاند وتركيا وأوزبكستان وسريلانكا.

ويضاف إلى ذلك 13 مراقبا بما فيها بيلاروس وإندونيسيا ولاوس وماليزيا والولايات المتحدة وأوكرانيا والفلبين واليابان والأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة الهجرة العالمية ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا والجمعية البرلمانية للبلدان الناطقة باللغات التركية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى