عربي

البرلمان صاحب القرار ..والقضاء المصري يحكم ..تيران وصنافير مصريتان ولن نسلمهما للسعودية

  || Midline-news || – الوسط  ..

رفضت الدائرة الأولى بالمحكمة الإدارية العليا في مصر الطعن المقدم من الحكومة على قرار قضائي سابق يقضي ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والمملكة العربية السعودية.

وأكد قاضي الدائرة الأولى في ديباجة حكمه أن “مصرية تيران وصنافير مقطوع بها، وأن الحكومة لم تقدم وثيقة تغير تلك الحقيقة”.

وبذلك أيدت المحكمة الإدارية العليا قرار رفض تسليم جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، ورفضت الاستجابة للطلب المقدم من هيئة قضايا الدولة، ممثلة عن رئاسة الجمهورية والحكومة.

 وكان تقرير هيئة مفوضي الدولة قد أوصى المحكمة بإصدار حكمها برفض الطعن وتأييد حكم أول درجة، الصادر في يونيو/حزيران الماضى.

يذكر أن الحكومة المصرية وافقت رسميا على اتفاقية ترسيم الحدود مع السعودية في أواخر العام الماضي، وأحال الرئيس عبد الفتاح السيسي نص الاتفاقية إلى مجلس النواب.

من جانبه أكد “ائتلاف دعم مصر” (أكبر كتلة برلمانية في مجلس النواب المصري)، اليوم الإثنين، أن البرلمان هو صاحب الكلمة الفصل في اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، وذلك بعد ساعات قليلة من صدور حكم بات ونهائي من المحكمة الإدارية العليا ببطلان الاتفاقية.

وكان عشرات المصريين قد تجمعوا أمام مقر المحكمة الإدارية العليا قبيل النطق بالقرار، وتلقوا قرارها بهتافات “مصرية مصرية” وترديد النشيد الوطني.

وسبق لاتفاقية ترسيم الحدود، التي جرى التوقيع عليها خلال زيارة العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز إلى القاهرة في أبريل/نيسان الماضي، قد أثارت استياء واسعا في مصر، إذ رفض العديد من السياسيين والمواطنين العاديين تسليم جزء من الأراضي المصرية( الجزيرتين) لبلد آخر. ودافع الرئيس المصري عن قرار توقيعه الاتفاقية، قائلا إنه اُتخذ بعد دراسة معمقة لوثائق تاريخية تثبت تبعية الجزيرتين للسعودية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق