إعلام - نيوميديا

الاندبندنت أونلاين: ترامب شتم ميركل

|| Midline-news || – الوسط …

 

صحيفة الاندبندنت أونلاين  نشرت مقالا اعتبر  أن اجتماع الرئيس الأمريكي جو بايدن بالمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل هو “تذكير بمدى عدم كفاءة (الرئيس السابق دونالد) ترامب الدبلوماسية”.

وذكر المقال الذي كنبه نوا برلاتسكي في الصحيفة : أن ترامب، وبحسب كتاب “بإمكاني إصلاحه بمفردي: السنة النهائية الكارثية لدونالد ترامب” الذي يصدر حديثا، استخدم إهانة تعكس كراهية للنساء وللأجانب في وصف ميركل، قائلا عنها: “تلك العاهرة”.

ويرى المقال أن “سياسة ترامب الخارجية كانت فوضوية وحاقدة مدفوعة بالعداء الشخصي والتعصب والأنانية”.
وأضاف برلاتسكي أن “ازدراء ترامب العلني لبقية العالم مثل قطيعة حاسمة مع خطاب أسلافه”. ويوضح أن هؤلاء من أيزنهاور إلى أوباما، أعلنوا جميعهم “عزمهم على نشر الديمقراطية ومحاربة الشمولية”.

لكن ترامب بخلاف ذلك “تبنى القومية والمصلحة الذاتية للولايات المتحدة علنا. وهو لم يدع أنه يهتم ببناء الديمقراطية في الشرق الأوسط.، إذ قال إنه يريد أن يأخذ نفط المنطقة. كما لم تعجبه التحالفات الدولية، وظل يصر على رغبته في الانسحاب من حلف شمال الأطلسي لأن الدول الأوروبية لم تدفع نصيبها من عبء الدفاع. حتى أنه قطع اتصال الولايات المتحدة بمنظمة الصحة العالمية أثناء جائحة كورونا”، حسب المقال.

وتابع الكاتب بالقول إن “السياسة الخارجية القومية لترامب بدلا من أن تكون سياسة خارجية قائمة على الصدق والانعزال، تحولت إلى سياسة تستند إلى أهواء ترامب وأنانيته الشخصية. فهو لم يكن مهتما بتعزيز المصالح الأمريكية بقدر اهتمامه بتنمية ثروته السياسية والشخصية التي عرّفها بنرجسية وبشكل عصبي”.

ويرى المقال أن ترامب “غالبا ما ربط نفسه بالقادة الديكتاتوريين وأشاد بهم مثل دكتاتور كوريا الشمالية كيم جونغ أون. حتى أنه أشاد على وجه التحديد بالزعيم الروسي فلاديمير بوتين”.

وأضاف الكاتب في حين أن “السياسة الخارجية الأمريكية المتمثلة في تنظيم الغزو والقصف باسم الديمقراطية كانت بمثابة كارثة للعالم، فإن البديل الذي قدمه ترامب والمتمثل في الاستفزاز الفظ والعنصرية العنيفة في حد ذاته لم يكن تحسنا ملحوظا”.

وختم بالقول “إن إهانة أنجيلا ميركل ليست أسوأ شيء فعله ترامب على الإطلاق. لكنها ترمز إلى سياسته الخارجية القائمة على الانغماس الذاتي والفشل”.

المصدر : بي بي سي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى