إعلام - نيوميديا

الاندبندنت: أفغانستان الآن تواجه مستقبلا غير مؤكدا وخطيرا

|| Midline-news || – الوسط 

 

صحيفة الاندبندنت البريطانية تحدثت في مقال رأي.. عن حاجة أفغانستان لدعم دولي على الرغم من أن “التاريخ يقول لنا إن الغرب قد ينصرف عنها مرة أخرى”.

وقال المقال إنه “على الرغم من أن الرئيس الأمريكي جو بايدن أعطى موعدا نهائيا للانسحاب يحمل صبغة رمزية بتزامنه مع 11 سبتمبر/ أيلول، إلا أن القوات الأمريكية والبريطانية والدولية قد غادرت بالفعل”.

وعلى الرغم من أن ثمة مناقشات بشأن بقاء قوات خاصة غربية، إلا أن طالبان ترى أن اتفاق الدوحة مع الأمريكيين ينص على رحيل كل القوى الغربية.

ورأى الكاتب أن “القوات الخاصة وحدها لن تقلب دفة الأمور في ما سيأتي، إذ أن المتمردين سيستمرون في القدوم”.

وقال الكاتب إنه عام 2003 “كانت هناك فرصة كبيرة لتحقيق الاستقرار والبدء في إعادة بناء البلاد”. لكن بدلا من ذلك “غزا جورج دبليو بوش وتوني بلير العراق بذريعة كاذبة بأن صدام حسين يمتلك أسلحة دمار شامل”.

وأضاف أن الأفغان الآن “يخشون من سيطرة  طالبان وفرض – مرة أخرى – أسلوبهم الوحشي وغير المتسامح في الحكم الديني. إنه انقلاب محزن لوقت التفاؤل والأمل في عام 2001 عندما عاد الأفغان من الخارج لإعادة بناء بلدهم بعد سقوط نظام الملا عمر”.

وقال الكاتب إن أفغانستان الآن تواجه مستقبلا غير مؤكد وخطيرا. وكان القائد العسكري الأمريكي المغادر، الجنرال سكوت ميللر، قد حذر من أن البلاد قد تواجه “وقتا عصيبا للغاية… الحرب الأهلية هي بالتأكيد طريق يمكن تخيله إذا استمر هذا الأمر، ويجب أن يكون ذلك مصدر قلق للعالم”. وحض القيادة الأفغانية على ضرورة الاتحاد مع مغادرة قواته.

المصدر: مواقع إخبارية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى