منوعات

الاعتداء بالضرب العنيف على عمال عرب في كازاخستان.. ما السبب؟

|| Midlinenews || – الوسط…

 

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع تُظهر هجوماً جماعياً عنيفاً على أشخاص يُعتقد أنهم عُمال عرب، بينهم أردنيون ولبنانيون وفلسطينيون، في كازاخستان.

وبحسب ما تداوله ناشطون على “تويتر”، فإن الهجوم جاء بسبب نشر أحد المهندسين، لبناني الجنسية، صورة لفتاة كازاخية، اعتبرها مواطنوها إساءة إليهم.

ووقع الحدث في مخيم لشركة “المقاولون المتحدون (CCC)” في مدينة تينجيز الكازاخية، التي تبعد عن العاصمة نور سلطان نحو 2200 كيلومتر.

وعلى خلفية الحادث، طلب الأردن رسمياً من السلطات المختصة في كازاخستان اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لتأمين الحماية الأمنية الفورية للمواطنين الأردنيين هناك.

وقالت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين: “سبب الاعتداء على مهندسين، بينهم أردنيون، في كازاخستان خلاف بين مقيم عربي (غير أردني) مع عائلة كازاخية من المجتمع المحلي في المنطقة، قبل أن يتطور الموقف”، بحسب ما ذكرته صحيفة “الغد” الأردنية.

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة سفيان سلمان القضاة: إنّ “مركز عمليات الوزارة يتابع بشكل مستمر، من خلال سفارتنا في نور سلطان، حادثة الاعتداء على مجموعة من المهندسين، بينهم أردنيون، يعملون لدى المذكورة”.

وأضاف: إن “الأمور أصبحت الآن تحت سيطرة الأمن، وتم العمل على نقل المواطنين كافة من تلك المنطقة إلى منطقة قرب مركز المحافظة”، لافتاً إلى وجود “إصابات طفيفة، وتم توفير العناية الصحية المطلوبة لهم”.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، بشكل واسع، فيديوهات مصورة للاعتداء بين مؤيد ومعارض، لكونها جاءت على خلفية التعدي على ثقافة البلد المضيف للعمال العرب.

وعلى خلفية الحادث، طلب الأردن رسمياً من السلطات المختصة في كازاخستان اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لتأمين الحماية الأمنية الفورية للمواطنين الأردنيين هناك.

وقالت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين: “سبب الاعتداء على مهندسين، بينهم أردنيون، في كازاخستان خلاف بين مقيم عربي (غير أردني) مع عائلة كازاخية من المجتمع المحلي في المنطقة، قبل أن يتطور الموقف”، بحسب ما ذكرته صحيفة “الغد” الأردنية.

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة سفيان سلمان القضاة: إنّ “مركز عمليات الوزارة يتابع بشكل مستمر، من خلال سفارتنا في نور سلطان، حادثة الاعتداء على مجموعة من المهندسين، بينهم أردنيون، يعملون لدى المذكورة”.

وأضاف: إن “الأمور أصبحت الآن تحت سيطرة الأمن، وتم العمل على نقل المواطنين كافة من تلك المنطقة إلى منطقة قرب مركز المحافظة”، لافتاً إلى وجود “إصابات طفيفة، وتم توفير العناية الصحية المطلوبة لهم”.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، بشكل واسع، فيديوهات مصورة للاعتداء بين مؤيد ومعارض، لكونها جاءت على خلفية التعدي على ثقافة البلد المضيف للعمال العرب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى