العناوين الرئيسيةدولي

الاستخبارات الخارجية الروسية قلقة من إمكانية تحول جنوب القوقاز إلى معقل للإرهابيين

أعرب مدير هيئة الاستخبارات الخارجية الروسية، سيرغي ناريشكين، عن قلق موسكو إزاء إمكانية تحول جنوب القوقاز إلى معقل للإرهابيين في ظروف استمرار النزاع المسلح في قره باغ.

وجاء في بيان لناريشكين نشره المكتب الإعلامي للهيئة، اليوم الثلاثاء: “المواجهة المسلحة المستعرة في قره باغ تبدو وكأنها مغناطيس يجذب مسلحين من مختلف الشبكات الإرهابية الدولية”. وتابع: “ولا يسعنا إلا أن نبدي قلقنا.. إزاء احتمال تحول جنوب القوقاز إلى معقل جديد للمنظمات الإرهابية الدولية، سيتسلل مسلحون منه في المستقبل إلى دول متاخمة لأذربيجان وأرمينيا، بما فيها روسيا”.

من جانب آخر، أعرب ناريشكين عن ثقته بأن “يتوقف طرفا النزاع، في نهاية المطاف، وبدعم من المجتمع الدولي، عن استخدام القوة العسكرية، ليجلسا إلى طاولة المفاوضات”.

وأشار مدير الاستخبارات الخارجية إلى أن روسيا، بصفتها إحدى الدول المشاركة في رئاسة “مجموعة مينسك” حول قره باغ، التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، تعتبر “أن حربا جديدة في هذه المنطقة غير مقبولة، كما أنها مهتمة كثيرا بمقتل أبناء الشعبين الأرمني والأذربيجاني الصديقين أثناء الأعمال الحربية”.

المصدر: تاس

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق