سورية

الادعاء الألماني لن يحقق مع برينتاج بخصوص بيع كيماويات لسورية

|| Midline-news || – الوسط …

أعلن ممثلو ادعاء ألمان اليوم أنهم لا يجدون أي مبرر للتحقيق مع شركة “برينتاج”، أكبر موزع للكيماويات في العالم، بسبب بيع مواد يمكن استخدامها في صنع أسلحة كيماوية لشركة في سورية.

وكانت صحيفة “زو دويتشه تسايتونج” قد ذكرت في حزيران الفائت أن “برينتاج” باعت مكونات، يمكن استخدامها لصنع مسكن للآلام أو غاز للأعصاب، إلى شركة أدوية سورية، مما أضر بأسهمها بسبب مخاوف من تداعيات سياسية في الولايات المتحدة.

لكن مكتب الادعاء العام في مدينة “دويسبورج” قال إنه ليست هناك دلائل كافية على ارتكاب مخالفة تبرر التحقيق مع شركة “برينتاج”.

بدورها، أعلنت “برينتاج” في حزيران أن شركة سويسرية تابعة لها باعت مادتي الديثيلامين والإيزوبروبانول عام 2014، وبما يتماشى مع القوانين والضوابط المعنية، إلى شركة أدوية سورية وذلك لإنتاج مسكن للآلام.

وقالت شركة الأدوية السويسرية “نوفارتس” إنها منحت حقوق التصنيع والتوزيع المحلي لشركة الشرق الأوسط للصناعات الدوائية لعقار “فولتارين”، المسكن الذي يوضع على الجلد.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق