سورية

الاتحاد الأوروبي ينطق بحنجرة ترامب : يجب أن تكون إدلب مصدر قلق وقد نغير تحالفاتنا !!

|| Midline-news || – الوسط …

يبدو أن الاتحاد الأوروبي بدأ يأخذ الاشارات من واشنطن لذلك بدأت التصريحات حول ادلب تتوافد من أوروبا حيث حذر رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، الأربعاء، من أن الوضع في محافظة إدلب شمال غربي سوريا “يتجه نحو كارثة إنسانية”.
جاء ذلك في كلمة له أمام الجمعية العامة للبرلمان الأوروبي بمدينة ستراسبورغ شرقي فرنسا.
وأضاف يونكر: “يجب أن تكون إدلب مصدر قلق عميق بالنسبة لنا، ولا يمكن أن نظل صامتين أمام هذه الكارثة الإنسانية التي من الواضح أنها ستحدث خلال وقت قصير”.

وأشار إلى أن الأزمة السورية أثبتت أن النظام الدولي -الذي استفاد منه الأوروبيون منذ الحرب العالمية الثانية- “مستهدف على نحو متزايد”، مضيفا: “تحالفات الأمس قد لا تكون تحالفات الغد”.

وتتواتر تقارير إعلامية عن استعدادات يجريها الجيش السوري  لشن عملية عسكرية في إدلب، وهي آخر محافظة تسيطر عليها المعارضة، وتضم نحو 4 ملايين مدني، بينهم مئات الآلاف النازحين.

وحول زيادة عدد الحركات اليمينية المتطرفة في أوروبا خلال الفترة الأخيرة، دعا يونكر إلى التصدي للفكر القومي الذي يكره ويرفض الأخرين.

وفيما يتعلق بالهجرة وطالبي اللجوء، أشار يونكر إلى أن وحدة خفر سواحل وحرس حدود قوامها 10 آلاف شخص ستبدأ مهامها بحلول 2020.

ولفت إلى انخفاض نسبة الهجرة عبر بحر المتوسط بنسبة 80 بالمئة، مضيفا: “يجب إنشاء قنوات هجرة شرعية، فنحن بحاجة إلى أصحاب الكفاءات”.

وحول البريكسيت وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، قال يونكر إن المملكة المتحدة ستبقى شريكا وثيقا للاتحاد الأوروبي على الصعيد السياسي والاقتصادي والأمني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى