العناوين الرئيسيةدولي

الاتحاد الأوروبي: التصعيد من الجانبين في إثيوبيا سيجر البلاد إلى مزيد من التفكك

|| Midline-news || – الوسط …

 

أعرب الاتحاد الأوروبي عن قلقه إزاء إعلان الحكومة الإثيوبية حالة الطوارئ مع بدء زحف قوات جبهة تحرير شعب تيغراي نحو العاصمة أديس أبابا، محذرا من أن هذا التصعيد من الجانبين سيجر البلاد إلى مزيد من التفكك.

وقال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، اليوم الثلاثاء، “يشعر الاتحاد الأوروبي بالقلق إزاء حالة الطوارئ المعلنة في إثيوبيا”، مضيفا “نحن نعارض أي تحركات من جانب قوات تحرير تيغراي وأورومو لمهاجمة أو محاصرة أديس أبابا”.

وشدد بوريل أنه “لن تؤدي التعبئة الجماهيرية من قبل الحكومة إلا إلى جر البلاد ومواطنيها إلى مزيد من الحرب الأهلية والتفكك”، داعيا جميع الأطراف “لاعتناق السلام فقد حان الوقت لإسكات البنادق”.

وقالت إذاعة “فانا” الإثيوبية إن “مجلس الوزراء أعلن فرض حالة الطوارئ على كافة أنحاء البلاد، كما ناقش آخر التطورات الجارية في البلاد”.

وذكرت القناة أن “حالة الطوارئ تهدف إلى حماية المدنيين من الفظائع التي ترتكبها جبهة تحرير تيغراي الإرهابية في عدة أجزاء من البلاد”.

وأعلنت جبهة تحرير تيغراي أول أمس الأحد السيطرة على مدينة كومبولتشا الواقعة بإقليم أمهرة في إثيوبيا، وذلك بعد يوم من سيطرتها على مدينة دسي الاستراتيجية في الإقليم ذاته.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى