العناوين الرئيسيةعربي

الأوضاع في لبنان وسورية ستتصدر مباحثات وزير الخارجية اللبناني في موسكو

|| Midline-news || – الوسط …

أعلنت الخارجية الروسية أن زيارة وزير الخارجية اللبناني عبد الله بو حبيب المرتقبة إلى موسكو ومحادثاته مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، ستركز على تطور الأوضاع في لبنان والساحة السورية.

جاء ذلك في بيان نشرته الخارجية الروسية عبر موقعها الإلكتروني اليوم السبت عشية وصول بو حبيب إلى موسكو في زيارة ستستمر حتى 23 تشرين الثاني /نوفمبر، حيث سيعقد خلالها اجتماعا مع لافروف الاثنين 22 تشرين الثاني /نوفمبر في ذكرى عيد الاستقلال اللبناني.

وورد في البيان أن المحادثات ستشهد تبادلا لوجهات النظر حول “القضايا الدولية والإقليمية الملحة مع التركيز على تطورات الوضع في لبنان”.

ومن المقرر أيضا إيلاء اهتمام كبير “للوضع في سورية، وقضية عودة اللاجئين السوريين”، كما سيتطرق الوزيران إلى التسوية في الشرق الأوسط.

وأكد البيان دعم روسيا لجهود الحكومة اللبنانية الجديدة برئاسة نجيب ميقاتي لتجاوز الأزمة الاجتماعية والاقتصادية الحادة التي تعيشها البلاد.

ودعت الخارجية الروسية في بيانها القوى السياسية اللبنانية إلى “الاستمرار في التحلي بدرجة عالية من المسؤولية والاستعداد لحلول الوسط، مسترشدة بالمصالح الوطنية”.

وذكر البيان أن الوزيرين يعتزمان أيضا بحث آفاق تعزيز الشراكة التجارية والاقتصادية وتطوير العلاقات الإنسانية بين روسيا ولبنان.

من جهته قال السفير اللبناني في روسيا، شوقي بونصار، اليوم السبت، إنّ “وزير الخارجية عبد الله بوحبيب سيبحث في موسكو ترسيم الحدود البحرية بين لبنان و”إسرائيل” للحفاظ على حقول الغاز اللبنانية”.

وأضاف بونصار أنّ “جذب الاستثمارات الروسية إلى الاقتصاد اللبناني سيُبحث أثناء زيارة الوزير بوحبيب أيضاً”، لافتاً إلى أنّ “المباحثات حول تصنيع لقاح “سبوتنيك – في” في لبنان ما زالت مستمرة”.

كما أكّد السفير اللبناني أنّ “الوزير بوحبيب سيبحث مع نظيره الروسي سيرغي لافروف تسليم صور الأقمار الاصطناعية لمرفأ بيروت أثناء اللقاء”.

وكانت وكالة “سبوتنيك” قد أفادت بأنّ وزير الخارجية اللبناني، عبد الله بوحبيب، سيقوم بزيارة لموسكو ، مشيرةً إلى أنّ الزيارة تأتي بعد طلب لبنان رسمياً من روسيا صور الأقمار الاصطناعية يوم انفجار مرفأ بيروت.

وفي وقت سابق، صرّح رئيس وكالة الفضاء الروسية “روسكوسموس”، ديمتري روغوزين، بأنَّ “الوكالة ستُسلّم الحكومة اللبنانية صوراً لميناء بيروت قبل الانفجار الذي وقع هناك في عام 2020 وبعد حدوثه”.

وقال روغوزين: “لقد وقّعت اليوم على وثيقةٍ مع ملحق مفصّل بناءً على طلبٍ من الرئاسة اللبنانية، بخصوص الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت”.

يُذكر أنه في الـ 29 من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، أعلم الرئيس اللبناني ميشال عون روسيا، رسمياً، عن طريق سفيرها في بيروت ألكسندر روداكوف، برغبة لبنان في الحصول على صور الأقمار الاصطناعية الروسية، التي التُقطت يوم الانفجار الكبير الذي وقع في ميناء بيروت.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى