دولي

الأمم المتحدة تحذر من تصاعد الأزمة في بوليفيا

|| Midline-news || – الوسط …

حذرت الأمم المتحدة، السبت، من خروج الأزمة في بوليفيا عن “نطاق السيطرة”.

وكان الرئيس البوليفي المستقيل إيفو موراليس أكد من منفاه في المكسيك التي منحته حق اللجوء، الأربعاء الماضي، استعداده للعودة إلى بلاده “لتهدئة الأوضاع”، حيث تشهد البلاد منذ أسابيع اضطرابات دفعته إلى الاستقالة.

ودافع مجددا عن فوزه بولاية رئاسية رابعة، مؤكداً أنه ضحية “انقلاب”، ومطالباً الأمم المتحدة بالتدخل، متّهماً خصومه بالعنصرية.

وموراليس البالغ من العمر 60 عاماً هو أول رئيس من السكان الأصليين لبوليفيا، وقال إن “جريمته الكبرى هي أنه من السكان الأصليين”.

وتولّت النائبة الثانية لرئيس مجلس الشيوخ البوليفي جانين آنيز البالغة 52 عاما الرئاسة بعدما استقال كل من موراليس ونائبه ورئيسي مجلسي الشيوخ والنواب.

وأعلنت آنيز نفسها رئيسة انتقالية للبلاد بعد جلسة للبرلمان لم يكتمل نصابها، وقالت إنها تنوي الدعوة لانتخابات جديدة في أسرع وقت ممكن.

لكن موراليس اعتبر أن عملية تولي آنيز الرئاسة “لم تتم وفق الدستور”، ورأى أن “السبيل الوحيد لوضع حد لهذه (الأزمة) هو إجراء محادثات، وتجنّب تدمير الاقتصاد الوطني”، مطالبا قوات الأمن بالتوقف عن “تلطيخ البلاد بدماء الشعب”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق