سورية

الأمم المتحدة : ” الدعاية ” عن اعتقال المدنيين الخارجين من أحياء حلب الشرقية غير صحيحة

|| Midline-news || – الوسط.. 

يبدو أن الدعاية السوداء هي آخر اسلحة المسلحين في أحياء حلب الشرقية فمع  تراجعهم وقلة حيلتهم أمام خروج المدنين الذين استخدموهم كدروع بشرية لم يبق لجبهة النصرة وأخواتها سوى ترويج كذبة أن الخارجين من الأحياء الشرقية في حلب  سيعتقلون وهو ماثبت عدم صحته وتبرأت منه حتى الأمم المتحدة التي أعلنت الأمم المتحدة أنها لا تؤكد الأنباء التي أشارت إلى اعتقال سكان خرجوا من شرق حلب ومعاملتهم بشكل سيء. وقال يان إيغيلان مستشار المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا في إيجاز صحفي الخميس 8 ديسمبر/كانون الأول،: “ترد تقارير حول سحب بطاقات الهوية من أناس (يخرجون من الجزء الشرقي لحلب) واعتقال بعضهم ومعاملتهم بشكل سيء. هذه التقارير لم تؤكد

“. وأشار المسؤول الأممي إلى أن الأمم المتحدة لا يمكن أن تصل إلى بعض مناطق حلب الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية، داعيا للسماح لموظفي الأمم المتحدة بالوصول إلى تلك المناطق بعد تغيير خط الجبهة في المدينة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق