عربي

الأردن يتبرأ من مخيم الركبان ..”الانسانية” ليست على حساب الأمن الوطني

|| Midline-news || – الوسط …

قال وزير الخارجية الأردني “أيمن الصفدي” إن إيصال المساعدات للاجئي مخيم “الركبان” يجب أن يكون عبر الأراضي السورية، مشددا على أن التعامل مع المخيم مسؤولية سورية دولية وليست أردنية.

وأضاف “الصفدي”، خلال لقاء بسفراء الاتحاد الأوروبي إن قاطني “الركبان” هم مواطنون سوريون على أرض سورية، ما يجعل التعامل مع المخيم مسؤولية سورية دولية، وليست مسؤولية أردنية، وقضية تستوجب حلا في سياق سوري وليس أردنيا.

وأضاف الوزير أن الثابت هو أن الأردن لن يسمح بدخول لاجئين من مخيم “الركبان” إلى المملكة، ولن يقبل بأي آلية للتعامل مع المخيم قد تجعل من معالجة الأوضاع فيه مسؤولية أردنية في المستقبل.

وأشار إلى أن حكومته مستعدة للتعاون مع شركائها في الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي لبلورة طرح لإيصال المساعدات الإنسانية لنازحي مخيم “الركبان”، شرط أن يكون ذلك خطوة محدود لمعالجة احتياجات إنسانية ضاغطة، وأن تأتي تلك الخطوة في إطار تحرك أوسع لوضع خطة واضحة لمعالجة احتياجات المخيم من داخل سوريا.

وأشار إلى أن الأردن الذي تجاوز طاقته الاستيعابية لاستقبال اللاجئين لم ولن يتخلى عن مسؤولياته الإنسانية، وسيستمر في تقديم المساعدات الإنسانية، شرط أن لا يكون ذلك على حساب مصالحه الوطنية وأمنه الوطني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق