عربي

الأردن: قرار ملكي بحل مجلسي النواب والأعيان

|| Midline-news || – الوسط …

أصدر العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني بن الحسين، مرسوماً بحل مجلس النواب، اعتباراً من اليوم الأحد، في قرار يفرض على الحكومة الرحيل خلال أسبوع، بحسب الدستور.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) أن ”الإرادة الملكية السامية صدرت بحل مجلس النواب“.

كما صدرت إرادة ملكية أخرى بحل مجلس الأعيان وإعادة تشكيله برئاسة فيصل الفايز

كما أصدر العاهل الأردني قراراً ملكياً آخر بحل مجلس الأعيان، وتضمن القرار إعادة تعيين 65 عضواً بالمجلس، وتعيين فيصل عاكف الفايز رئيساً للمجلس.

وأعلن الأردن، منتصف ليلة الأحد، عن انتهاء العمر الدستوري لمجلس الأعيان، على أن ينتهي العمر الدستوري لمجلس النواب منتصف ليلة غد الإثنين.

ووفقا للدستور الأردني، فإن الخيار الدستوري يبقى مفتوحاً أمام العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني سواء بحل مجلس النواب أو التمديد له، إلا أنه لا بد من صدور إرادة ملكية بعقد دورة عادية جديدة للمجلس يوم الأول من أكتوبر/تشرين الأول، أو إرجاء الدورة العادية لمجلس النواب لمدة شهرين.

ووفقاً لقرار العاهل الأردني بحل مجلس النواب، يجب أن تقدم الحكومة استقالتها خلال أسبوع من ذلك، إذ توجب الفقرة الثانية من المادة 74 من الدستور على الحكومة تقديم استقالتها خلال أسبوع من تاريخ الحل ولا يجوز تكليف رئيسها بتشكيل الحكومة التي تليها.

وحددت الهيئة المستقلة للانتخاب يوم العاشر من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل موعداً للعملية الدستورية، على أن تبدأ مرحلة الترشح للانتخابات النيابية القادمة في السادس من أكتوبر/تشرين الأول.

وتنص المادة (74-2) من الدستور الأردني، على أن الحكومة التي يحل مجلس النواب في عهدها، تستقيل خلال أسبوع من تاريخ الحل، ولا يجوز تكليف رئيسها بتشكيل الحكومة التي تليها“.

وبحسب خبراء دستوريين، فإن ”هذا القيد لا يشمل باقي الوزراء في الحكومة الحالية الذين يمكن أن يكونوا أعضاء في الحكومة الجديدة“.

ويستعد الأردن لإجراء انتخابات برلمانية في العاشر من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وتعرضت الحكومة الحالية برئاسة الدكتور عمر الرزاز، لموجة انتقادات حادة مؤخرا، لاسيما مع ظهور الموجة الثانية من وباء كورونا وتسجيل مئات الإصابات يومياً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق