العناوين الرئيسيةسورية

الأردن : إلغاء الموافقات لدخول الأردنيين إلى سورية

|| Midline-news || – الوسط …

 

قال وزير الداخلية الأردني مازن الفراية، مساء الإثنين، إنه بعد التوصية الأمنية باستئناف حركة الأردنيين إلى سورية، لم يعد هناك حاجة لأخذ موافقة من وزارة الداخلية لأي مواطن أردني يرغب بالمغادرة إلى سورية.

وأضاف في تصريح لتليفزيون “المملكة” الأردني: التقييم الأمني بأن الوضع مستقر في الجانب السوري حاليا ويسمح بحركة الأردنيين باتجاه سورية، الأمر الوحيد الذي توقف في السابق عند تراجع الوضع الأمني هو حركة الأردنيين إلى سورية لكن الحركة من سورية إلى الأردن تمت كما هي في المصفوفة التي تم الاتفاق عليها مع وزير الداخلية السوري.

وأكد أن الحافلات الأردنية أيضا تستطيع الذهاب والقدوم في أي وقت مع ضرورة تلقي جرعتي لقاح كورونا، مضيفا “سيارات الصالون تحديدا بحاجة إلى منصة خصوصية لتنظيم الدور لهذه السفريات على خط عمان الشام.”

وأكد وزير داخلية الأردن أن الأمور اللوجستية جاهزة على المعبر قبل هذا القرار وتم التأكد منها مسبقا.

وأوضح أن قرار فتح معبر جابر مع سورية جاء استئنافا للقرار الذي جاء في بداية شهر تموز/ يوليو الماضى، وبتوجيه من رئيس الوزراء الأردني بهدف تسهيل الحركة التجارية وحركة الركاب بين الأردن وسورية.

وقرر وزير الداخلية الأردني مازن الفرايه، إعادة فتح الحدود الأردنية السورية‏ ‏(مركز حدود جابر) اعتباراً من صباح الأربعاء الموافق 29 أيلول /سبتمبر الحالي.

وتابع” الآن وبعد اجتماع المجلس الأمني في معبر جابر واتخاذ القرار والتوصية باستئناف الحركة مرة أخرى حيث استأنفنا حركة الشحن من الأردن إلى سورية دون اعتماد قيود تضمنت نظام نقل تبادلي للركاب والبضائع (باك تو باك/ back to back/ والسماح لعدد محدد ب150 شخصا يوميا من القادمين الى الأردن، بالعبور، بينما كان المغادرون والقادمون بحاجة الى موافقة أردنية مسبقة ..

وأيضا مركبات الشحن القادمة من الجمهورية السورية إلى الأردن تدخل المملكة مباشرة إلى وجهتها النهائية” وفق الفراية

وأضاف: “بطبيعة الحال الشحن الترانزيت يسمح له بالقدوم من دول الخليج إلى المملكة العربية السعودية إلى سورية عبر الأردن والعكس”.

يأتي ذلك في الوقت الذي وصل فيه فريق سوري رفيع المستوى إلى عمان لبحث كيفية تسهيل تدفق البضائع الذي تضرر من جائحة كورونا والصراع الدائر منذ عشر سنوات.

ورغم أن معبر جابر مفتوح منذ عام 2018 بعد أن طردت الحكومة السورية المجموعات الإرهابية من جنوب سورية إلا أن التجارة لم تنتعش بعد إلى مستوى المليار دولار قبل الحرب.

وأوضح مسؤولون أن الجائحة أدت إلى اتخاذ إجراءات في محاولة لوقف انتقال فيروس كورونا، مشيرين إلى أن هذه القيود سترفع اعتبارا من يوم الأربعاء.

وأشار المسؤولون إلى أن وفدا تجاريا زائرا من سورية برئاسة وزراء الاقتصاد والتجارة والزراعة والمياه والكهرباء يناقش أيضا رفع الحواجز الجمركية.

وفي وقت سابق الإثنين.. ثمّن رئيس غرفة تجارة الأردن، نائل الكباريتي، قرار الحكومة إعادة فتح الحدود الأردنية السورية (مركز حدود جابر).

وقال الكباريتي في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، إن فتح الحدود مع سورية، قرار بالاتجاه الصحيح لتنشيط الحركة التجارية من جهة، وحركة الترانزيت من الأراضي الأردنية إلى دول الجوار، من جهة أخرى، إضافة لتصدير السلع والمنتجات الأردنية إلى دول أوروبا ولبنان.

وأضاف إن “العلاقات الأردنية السورية تربطها مصالح مشتركة، ولاسيما ما يتعلق بالإجراءات اللوجستية والنقل البري والترانزيت”، مشيراً إلى أن إغلاق مركز حدود جابر، أثّر سلباً على الحركة التجارية والاقتصادية للبلدين الشقيقين.

المصدر: وكالات ، وسائل إعلام أردنية ، مواقع إخبارية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى