اقتصاد

اكتشاف حجر ياقوت أزرق ضخم في سريلانكا وقيمته المتوقعة حوالي 50 مليون دولار

|| Midline-news || – الوسط …

 

أفادت وسائل إعلام محلية بأنه تم اكتشاف حجر ياقوت أزرق يزن حوالي 80 كيلوغراما في منجم للأحجار الكريمة في راكوانا بولاية راتنابورا في سريلانكا، أمس الجمعة.

وأشارت صحيفة “نيوز فيرست” المحلية نقلا عن مالك المنجم، إيرل جوناسيكارا، إلى أن “الحجر الكريم سيطرح للبيع بالمزاد في الصين، وقد تم تسليمه إلى الهيئة الوطنية للأحجار الكريمة والمجوهرات”، حيث أوضح أن “قيمة هذا الحجر الكريم تبلغ حوالي 50 مليون دولار أمريكي”.

وقالت الهيئة الوطنية للأحجار الكريمة والمجوهرات لجوناسيكارا، إنه “يمكن الحصول على 3000 قيراط بعد قطع الياقوت الأزرق”.

وفي وقت سابق عثر رجل سريلانكى على أكبر حجر “ياقوت أزرق” أو ما يعرف بحجر “زفير” خلال قيامة بحفر بئر في حديقة منزله الواقع في منطقة “راتنابورا” جنوب غرب البلاد .

و وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، يبلغ سعر حجر الياقوت هذا 100 مليون دولار، ويبلغ وزنه 5010 كيلو جرام، أي ما مجموعه 2.5 مليون قيراط، وقد أطلق عليه اسم “الياقوت الصدري

و قال المواطنGamage ، الذي ذكر اسمه الأول فقط لأسباب أمنية، إنه “عثر على هذه العينة الضخمة” بعد أن أخبره العمال أنهم اكتشفوا بعض الأحجار النادرة أثناء القيام بحفر البئر.

تبين أن الاكتشاف عبارة عن مجموعة من الياقوت ، وهي مجموعة من الحجارة مرتبطة ببعضها البعض بواسطة الطين.

استغرقت السلطات أكثر من عام للتصديق على ان اكتشافه هو من الأحجار الكريمة بعد أن أمضت شهورًا في إزالة الطين والشوائب الأخرى.

سقط العديد من الياقوت النجمي عالي الجودة من الكتلة أثناء تنظيفها، لم يحدد الخبراء بعد عدد الأحجار الكريمة في الكتلة ذات الجودة العالية.

يُعرف الياقوت الأزرق النجم بوجود نجم في المنتصف بسبب ظاهرة انعكاس الضوء المسماة asterism.

و تشتهر منطقة راتنابورا بإنتاج الأحجار الكريمة عالية الجودة وقد تم اكتشاف العديد من الأحجار القيمة الأخرى في المنطقة.

وقد عانت صناعة الأحجار الكريمة في البلاد، وهي رائدة على مستوى العالم ، نتيجة لوباء فيروس كورونا ، لكن الخبراء يأملون أن يجلب الحجر المكتشف حديثًا دفعة تمس الحاجة إليها.

قال ثيلاك وييراسينجي، رئيس الهيئة الوطنية للأحجار الكريمة والمجوهرات في سريلانكا، “نظرًا لحجمها وقيمتها، نعتقد أنها ستثير اهتمام جامع التحف أو المتاحف.

ووفقا لصحيفة “ديلى ميل” أظهرت أرقام حكومية أن سريلانكا صدرت ما قيمته 500 مليون دولار من الأحجار الكريمة والمجوهرات في عام 202

وعلّقت الهيئة الوطنية للأحجار الكريمة والمجوهرات في سريلانكا على “الاكتشاف الثمين”، بشكل مقتضب خوفا من إقدام كثيرين على الحفر في المنطقة التي عثر فيها على الحجر، ولكنها قالت “إنه الأكبر في العالم، حيث يبلغ طوله 100 سنتيمترا، وعرضه 72 سنتيمترا، وارتفاعه 50 سنتيمترا”.

ووفق عالمة الأحجار الكريمة الدكتورة جاميني زويسا، فقد يكون عمر الحجر حوالي 400 مليون سنة.

المصدر : شينخوا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى