منوعات

اغتصباه ورمياه جثة.. دماء طفل الموصل تثأر من قاتليه

ιι midline-news ιι .. الوسط ..

 

بعد 6 أيام على مقتل طفل الموصل الذي هزت قصته المدينة العراقية، وقع قاتلا شاهين بين أيدي القوات الأمنية.

فقد أعلنت مديرية شرطة زمار في بيان ليل الثلاثاء حول مقتل شاهين وسام سلوان، ابن السبع سنوات، أنه تم القبض على الجناة وكشف الحادث الإجرامي الذي وقع بتاريخ 1-5-2020.

واعترف الجانيان بارتكاب جريمتهما الوحشية، كاشفين أنهما استدرجا الطفل إلى حمامات أحد الجوامع في المنطقة وتناوبا على اغتصابه ومن ثم قتله بحجر.

إلى ذلك، كشفت الشرطة اسم الجانيين وهما “أحمد ناصر الجبوري وعمر شاكر المعماري”، مؤكدة أنهما سينالان جزاءهما العادل.

وخلال الساعات الماضية، انتشر على مواقع التواصل بين العراقيين وسم #حق_شاهين من أجل التأكيد على ضرورة محاسبة الفاعلين وإنزال أقسى العقوبة بحقهما، بعد الجريمة المروعة التي ارتكباها بحق طفل لم يتجاوز عمره السنوات السبع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى