عربي

اشتباكات في بيروت ..و عون يطالب الجيش باتخاذ “إجراءات فورية” لإعادة الهدوء

|| Midline-news || – الوسط …

 

طلب الرئيس اللبناني ميشال عون، مساء الأحد ،من الجيش اتخاذ “إجراءات فورية” لإعادة الهدوء إلى ، جنوبي البلاد، التي شهدت اشتباكات مسلحة أدت إلى سقوط  خمسة قتلى.

وقالت الرئاسة اللبنانية في بيان، إن الرئيس عون “تابع الأحداث الأمنية المؤسفة التي شهدتها منطقة خلدة بعد ظهر الأحد ، والتي أدت إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف المواطنين”.

وأكد أن الرئيس طلب من قيادة الجيش اللبناني “توقيف مطلقي النار وسحب المسلحين وتأمين تنقل المواطنين على الطريق الدولية”.

واعتبر عون أن “الظروف الراهنة لا تسمح بأي إخلال أمني أو ممارسات تذكي الفتنة المطلوب وأدها في المهد، ولا بد من تعاون جميع الأطراف تحقيقا لهذا الهدف”.

وشهدت مدينة خلدة جنوب العاصمة اللبنانية عراكا بالأسلحة المتوسطة والخفيفة خلال تشييع أحد المقربين من حزب الله .. والذي قتل في عملية ثأرية

وعزز الجيش اللبناني من وجوده في المنطقة لضبط الوضع.

بدوره دعا الصليب الأحمر اللبناني الجميع في منطقة خلدة إلى وقف إطلاق النار فورا، حتى يتمكن من إسعاف الجرحى.

و جاء في بيان لقيادة الجيش اللبناني، إنه “أثناء تشييع المواطن علي شبلي في منطقة خلدة، أقدم مسلحون على إطلاق النار باتجاه موكب التشييع، ما أدى إلى حصول اشتباكات أسفرت عن سقوط ضحايا وجرح عدد من المواطنين وأحد العسكريين”.

وحذرت من أنها “ستعمد إلى إطلاق النار باتجاه كل مسلح يتواجد على الطريق في منطقة خلدة، وكل من يقدم على إطلاق النار من أي مكان آخر”.

كما قال “حزب الله”، في بيان، إنه “أثناء تشييع شبلي إلى مثواه الأخير، وعند وصول موكب الجنازة إلى منزل العائلة في خلدة، تعرض المشيعون لكمين مدبر ولإطلاق نار كثيف من قبل المسلحين في المنطقة، ما أدى إلى استشهاد اثنين من المشيعين وسقوط عدد من الجرحى”.

ودعا “حزب الله” الجيش والقوى الأمنية إلى التدخل الحاسم لفرض الأمن وإيقاف القتلة، تمهيدا لتقديمهم الى المحاكمة.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى