العناوين الرئيسيةمنوعات

استنفار كادر مدرسة بدمشق والسبب “50 ألف ليرة” خرجية طالب

قام أحد أولياء الطلاب في مدرسة بدمشق أعطى ابنه مبلغ 50 ألف ليرة سورية كخرجية أو مصروف يومي ما أدى إلى استنفار المعلمين والإدارة وطلب اجتماع مع أهل الطالب .
وقالت الصحيفة إن الطالب أنفق المال على زملائه وعندما علمت إدارة المدرسة بالأمر اتصلت بأهل الطالب للتأكد من مصدر الأموال، ليؤكد الأهل أنهم منحوا ابنهم المبلغ كخرجية مدرسية، فطالبتهم الإدارة باجتماع الهدف منه منع تكرار مثل هذه الحالات مستقبلا.
وقال مدير تربية دمشق سليمان يونس إنهم سيعملون على حل هذه الحالة في إطار اجتماعي وتوعوي، وأنه سيتم التأكد من تدخل المرشدين الاجتماعيين في اجتماعات أولياء الأمور، والتواصل مع جميع الأهالي بغرض الوصول إلى تفاهم ضمني بضبط مثل هذه الممارسات.
وتشكل قضية الفروق الطبقية تحد جديد في المجتمع السوري مع انقسامه إلى طبقة ثرية وطبقة معدومة في ظل الأوضاع الاقتصادية المتردية التي تمر بها البلاد.
البعث
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى