العناوين الرئيسيةسورية

استكمال عملية المسح الأسري في اللاذقية

أكد محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم استكمال عملية مسح البيانات الأسرية في مدينة اللاذقية، مشيراً إلى إعداد قاعدة بيانات تساعد بوضع خطط التنمية والاستجابة وفق أسس واضحة لتحقيق خدمة المواطنين والتنمية في المحافظة.

من جانبه، كشف رئيس مجلس مدينة اللاذقية أحمد حلاق لـ”الوطن”، عن خطة عمل شاملة لإعداد قاعدة بيانات عريضة لمعرفة وتحديد عدد وتعداد سكان مدينة اللاذقية، مبيناً أنها تشمل 38 حياً ضمن حدودها الإدارية بمعدل سكاني يصل إلى 628 ألف نسمة وفق عملية المسح السابقة.

وأشار حلاق إلى ان عملية الجرد الماضية تمت خلال زمن قياسي لا يتجاوز 48 ساعة وكانت بهدف تحديد عدد الأسر والأفراد بشكل عام لإيصال الاحتياجات الأساسية في حال فرض حظر كلّي حينها، وفق خطة عمل طارئة بظل أزمة كورونا.

واليوم، تعمل كل الجهات المعنية بالمحافظة والبلدية لإنشاء قاعدة بيانات بنتيجة دقيقة تحدد الأسر في كل بناء أو منزل ضمن المدينة مع إشارة ودلالة تعريفية لكل بيت فيها، مضيفاً إن العمل يجري بدقة للوصول عند التوجيه الحكومي إلى أي منها سواء مسنين او جرحى أو مرضى وذوي شهداء وأي فئة ليتم تحديد حاجياتها وإيصال أي حالة دعم أو ما شابه لمستحقيها مباشرة.

ووفق خطة العمل سيتم بداية التوجه إلى سبعة أحياء في مدينة اللاذقية “المشروع السابع 1 و2 ، قنينص ، مخيم العائدين، حي القدس، الطابيات شرقي وغربي”، حسبما ذكر حلاق.

ووصلت عدة استفسارات لـ”الوطن” من مواطنين تساءلوا عن عدم شمولية عملية المسح الأسري لمنازلهم ومنهم في أحياء  الدعتور وبسنادا وبساتين الريحان والطابيات ومشروع الزين، متمنين أن تكون عملية المسح اللاحقة شاملة وغير عشوائية ضمن الأحياء المذكورة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى