مجتمع - منوعات

استطلاع رأي: صحة “ميركل” هي شأن خاص

|| Midline-news || – الوسط …

أظهر استطلاع للرأي نشر اليوم السبت أن أغلب الألمان يعتقدون أن صحة المستشارة “أنجيلا ميركل” هي مسألة شخصية، بعد أن عانت من نوبات ارتعاش مؤخراً أحدثها قبل أيام، مما أثار تساؤلات عن ضرورة تقديمها تفسيراً للأمر.

وأصيبت ميركل، التي ستبلغ من العمر 65 عاما بعد أيام، بنوبة ارتعاش شديدة الوضوح خلال مراسم استقبال رئيس وزراء فنلندا يوم الأربعاء الفائت، في ثالث نوبة من نوعها خلال أسابيع. و اضطرت لمخالفة البروتوكول المتبع عندما جلست خلال مراسم استقبال رئيسة وزراء الدانمارك أول امس الخميس.

وأثارت تلك النوبات قلق الكثير من الألمان وأججت الجدل بين بعض أعضاء حزبها “الاتحاد الديمقراطي المسيحي” بشأن ما إذا كان عليها تسليم السلطة في موعد قبل التاريخ المقرر لها في العام 2021.

لكن استطلاعاً للرأي، شارك فيه 4495 شخصا ، أظهر أن نسبة 59 بالمئة من المشاركين تعتقد أن صحة ميركل أمر يخصها.

وسأل الاستطلاع المشاركين ”في رأيك هل على أنجيلا ميركل تقديم معلومات تفصيلية علنية عن حالتها الصحية؟ أم أن ذلك شأنها الخاص؟“ وأجاب 34 بالمئة فقط بأن عليها نشر تفاصيل حالتها الصحية بينما لم يقطع سبعة بالمئة برأي محدد.

ويوم الأربعاء أصرت المستشارة، التي لم يسبق أن عانت من مشاكل صحية خطيرة، على أنها بخير بعد أن أصابتها نوبة ارتعاش أثناء مراسم استقبال رئيس وزراء فنلندا وقالت إنها تتعامل مع نوبات ارتعاش ظهرت لأول مرة في منتصف حزيران.

وتتزعم “ميركل” ألمانيا منذ العام 2005، مما يجعل سنوات خدمتها الأطول بين الزعماء السياسيين للديمقراطيات الغربية الكبرى. وتقضي “ميركل” حاليا ولايتها الرابعة، ولا تعتزم الترشح مجدداً في الانتخابات الاتحادية المقبلة في العام 2021.

وقد جرت العادة في بلدان مثل الولايات المتحدة أن تعلن أجزاء من نتائج الفحوص الطبية السنوية للرئيس أمام العامة، لكن في ألمانيا، يتوقع أن يتمتع الزعماء السياسيون بشكل عام بالخصوصية فيما يتعلق بصحتهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق