دولي

استطلاع:”أزرق أبيض” يتقدم على “الليكود”ومعسكر نتنياهو عاجز عن تحقيق غالبية

|| Midline-news || – الوسط …

 

قبل اسبوع واحد من انتخابات الكنيست المقبلة ..تقدم تحالف “أزرق أبيض” الوسطي المعارض برئاسة بيني غانتس على حزب “الليكود” اليميني برئاسة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو .

وبالنتيجة، رغم احتفاظ حزب “الليكود” بصفة أكبر كتلة برلمانية، إلا أن معسكر نتنياهو يبقى عاجزا عن تحقيق غالبية بدون “اسرائيل بيتنا” بزعامة أفيغدور ليبرمان.

لكن نتائج الاستطلاع، الذي أجرته هيئة البث الإسرائيلية (رسمية)، ونشرته الثلاثاء، أظهر أن كلا الحزبين ما زال غير قادر على تشكيل الحكومة الجديدة التي تتطلب ثقة 60 عضوا على الأقل من أعضاء الكنيست الـ120.

وحصل تحالف “أزرق أبيض” على 32 مقعدا متقدما بمقعد واحد على حزب “الليكود” الذي حصل على 31 مقعدا.

وحلت “القائمة المشتركة”، وهي تحالف 4 أحزاب عربية، ثالثا بحصولها على 10 مقاعد، فيما تحالف “يمينا” برئاسة وزيرة العدل السابقة إياليت شاكيد على 9 مقاعد، ومثلها لحزب “إسرائيل بيتنا” اليميني برئاسة وزير الحرب السابق ليبرمان.

وحصل حزب “شاس” اليميني برئاسة وزير الداخلية ارييه درعي على 7 مقاعد ومثلها لحزب “يهودوت هتوراه” اليميني برئاسة نائب وزير الصحة يعقوب ليتسمان.

أما “المعسكر الديمقراطي” الوسطي برئاسة نيتسان هوروفيتش فقد حصل على 6 مقاعد، وحصل تحالف “العمل-غيشر” برئاسة عمير بيرتس على 5 مقاعد، فيما حل أخير “عوتسما يهوديت” اليميني برئاسة إيتمار بن غفير بـ4 مقاعد.

ووفقا للنتائج، سيحصل تحالف أحزاب اليمين الإسرائيلي على 58 مقعدا وهو أقل بمقعدين من الأصوات المطلوبة لتشكيل حكومة.

وحال انضمام حزب “إسرائيل بيتنا” برئاسة ليبرمان الى هذا التحالف فإنه سيكون بإمكان نتنياهو تشكيل حكومة تحظى بتأييد 67 عضو كنيست.

لكن ليبرمان ما زال يشترط تشكيل حكومة وحدة وطنية تستبعد أحزاب المتدينين.

من جهته، فإن تحالف “أزرق أبيض” يحصل مع الأحزاب الوسطية الأخرى على 42 مقعدا.

كانت “القائمة المشتركة” أعلنت إنها لن تنضم إلى أي إئتلاف حكومي إسرائيلي لا يتبنى صراحة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطينية وإلغاء قانون القومية الذي يعتبر إسرائيل دولة يهودية.

 

-المصدر:وكالات

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق