العناوين الرئيسيةعربي

استشهاد فلسطيني برصاص الإحتلال وإصابة عشرات الطالبات بالاختناق في الضفة الغربية

|| Midline-news || – الوسط …

 

استشهد، اليوم (الثلاثاء)، فلسطيني صدام حسين بني عودة (26 عاما) من بلدة طمون شمال الضفة الغربية، بعد إصابته برصاصة أطلقها عليه جنود الاحتلال اخترقت كتفه الأيسر والقلب واستقرت في رئته اليسرى، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة طوباس.

وقال شهود عيان، إن قوة إسرائيلية اقتحمت مدينة طوباس لاعتقال فلسطينيين، واندلعت على إثرها مواجهات مع عدد من الشبان.

وبيّن الشهود أن القوات الإسرائيلية استخدمت الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع، فيما رد الشبان برشقها بالحجارة.

وأشار الشهود، إلى أن بني عودة وهو من بلدة طمّون أُصيب بالرصاص الحي خلال تلك المواجهات، نقل على إثرها إلى مستشفى طوباس التركي الحكومي، ليعلن فيما بعد عن وفاته.

وعادة ما تندلع مواجهات عقب اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي للمدن والبلدات الفلسطينية، لاعتقال فلسطينيين من منازلهم.

وفي سياق متصل : أصيبت طالبة من مدرسة اللبن الشرقية الثانوية جنوب نابلس، بعدة كدمات وجروح في الكتف بعد أن قام جندي من جيش الاحتلال بالاعتداء عليها بالضرب ببندقيته، جرى نقلها إلى مستشفى ياسر عرفات في سلفيت.

وأفادت مصادر من داخل المدرسة بأن أكثر من 70 طالبة من المدرسة أصبن بالاختناق بعد أن أطلق جنود الاحتلال الغاز المسيل للدموع تجاههن بكثافة، خلال محاولتهن الوصول إلى المدرسة الثانوية الواقعة على شارع رام الله – نابلس الرئيسي.

كما هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، 3 منشآت قرب حاجز قلنديا شمال مدينة القدس.

وهدمت جرافات الاحتلال منشآت تضم “سوبر ماركت”، ومحل بيع خضار”، ومشطب مركبات، في منطقة دوار “أبو الشهـيد” قرب حاجز قلنديا وحولت المكان لمنطقة عسكرية مغلقة ومنعت المواطنين من الوصول إليه.

وتواصل جرافات الاحتلال الإسرائيلي العمل بمشروعين استيطانين على أنقاض مطار “قلنديا”، يشملان شق أنفاق، وبناء آلاف الوحدات الاستيطانية، بمحاذاة منطقة الهدم قرب حاجز قلنديا.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى