العناوين الرئيسيةعربي ودولي

استراليا تطبق خطة نسير قبل أن نركض والصين تشترط لتحقيق دولي بمنشأ كورونا

ιι midline-news ιι .. الوسط ..

 

وافقت الصين على ما وصفتها بمراجعة شاملة لتعاطي العالم مع وباء كورونا لكنها اشترطت لذلك، في حين يواصل الفيروس التمدد في مناطق كثيرة من العالم، وسط ترقب واسع للتجارب الجارية بحثا عن علاج أو لقاح.

وقالت الصين اليوم الجمعة إنها تدعم تأسيس لجنة تقودها منظمة الصحة العالمية لمراجعة استجابة العالم لوباء كوفيد-19، بعدما واجهت ضغوطا من أطراف عدة للسماح بتحقيق دولي، وهي القضية ذاتها التي تثير أزمة متنامية مع الولايات المتحدة التي اتهمت الصين أكثر من مرة بالتستر على الوباء وعدم إدارة الأزمة بشكل ناجع.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا شونينغ للصحفيين إن عملية المراجعة يجب أن تتم “بشكل منفتح وشفاف وشامل للجميع”، و”في توقيت مناسب بعد انتهاء الوباء”، وتحت إشراف المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس غيبريسوس.

وفي استراليا أعلنت السلطات خريطة طريق من ثلاث خطوات لتخفيف القيود المتعلقة بفيروس كورونا المستجد وإعادة فتح اقتصاد البلاد بحلول تموز الماضي.

وقال رئيس الوزراء سكوت موريسون للصحفيين في كانبرا اليوم الجمعة “اليوم، نحن نضع أستراليا في وضع يمكنها من خلاله المضي قدما”، مضيفا “هدفنا هو التحرك من خلال كل هذه الخطوات للوصول إلى الاقتصاد الآمن من كوفيد 19- في يوليو من هذا العام، في هذه الخطة نسير قبل أن نركض”.

وحسب الخطة، ستسمح البلاد في المرحلة الأولى من تخفيف القيود المتعلقة بفتح المقاهي والمطاعم والمتاجر والمكتبات وحمامات السباحة والملاعب.

وستسمح الخطوة الثانية بتجمعات يشارك فيها 20 شخصا، بالإضافة إلى فتح الصالات الرياضية ومراكز التجميل والمتاحف ودور السينما، وسيتم السماح أيضا بالسفر بين الولايات.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى