دولي

استجابة لقرار حجب الثقة :إقالة المستشار النمساوى كورتس وحكومته

|| Midline-news || – الوسط …

أعلن الرئيس النمساوي، ألكسندر فان در بيلين، اليوم الثلاثاء، إقالة مستشار البلاد سيباستيان كورتس، وحكومته، استجابة لقرار حجب الثقة عنه، وحكومته الصادر عن البرلمان.

وكلف فان در بيلين وزير المالية الحالي هارتفيغ لوغير، مستشاراً مؤقتاً؛ ليقود الحكومة الفدرالية في هذه المرحلة.

وسيتولى لوغير مهام المستشار، حتى اختيار الرئيس النمساوي مرشحاً جديداً لهذا المنصب ليشغله حتى الانتخابات البرلمانية المبكرة المزمع إجراؤها في أيلول/ سبتمبر 2019، حسب ما نقل موقع (روسيا اليوم).

وصوت المجلس الوطني النمساوي، يوم الاثنين، لصالح قرار حجب الثقة عن كورتس، وحكومته..الأمر الذي اعتبر أكبر انتكاسة لمسيرته الحافلة النجاحات السريعة  وذلك فى أعقاب فضيحة تسجيل مصور أطاحت بالائتلاف الذى جمعه مع اليمين المتطرف.

وقبل أسبوعين فقط كان المستشار المحافظ كورتس، البالغ من العمر 32 عامًا، بعيدا عن سهام المنتقدين، لكن نائبه هاينز كريستيان شتراخه الذى يتزعم حزب الحرية اليمينى المتطرف تورط فى فضيحة تسجيل مصور دفعته للاستقالة، مما دفع كورتس لإنهاء الائتلاف الحاكم مع حزبه.

وقاد كورتس حكومة تسيير أعمال خلال الأيام الماضية وكان يأمل فى أن يستغل منصبه كنقطة انطلاق لإعادة انتخابه بعدما صور نفسه ضحية للأزمة الحالية. لكن المعارضة المنتمية ليسار الوسط رأت أنه يشارك فى تحمل المسؤولية عن هذه الأزمة، ودعم حزب الحرية ذلك.

يذكر ان ماجرى هو  أول تمرير لاقتراع بسحب الثقة من الحكومة فى النمسا منذ استقلالها عام 1955 بعدما اتحد نواب الحزبين الاشتراكى الديمقراطى والحرية لمساندته، وللحزبين معا غالبية مقاعد البرلمان بينما يسيطر حزب كورتس وحده على ثلث مقاعد البرلمان.

وكان نائب المستشار النمساوى المستقيل ظهر فى تسجيل مصور وهو يعرض على ما يبدو منح عقود حكومية أثناء اجتماع مع امرأة تقول إنها من أقارب رجل أعمال روسى كبير، فيما نفى شتراخه قيامه بأى إجراء غير قانونى، وقال مدعون فى فيينا إنهم يحققون “فى اتجاهات متعددة”، بينما يتصل بهذه اللقطات المصورة.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق