العناوين الرئيسيةمحليات

استئناس “البعث” في حلب يقلب الطاولة على معظم ممثليها من أعضاء مجلس الشعب الحاليين!

على عكس ما هو متوقع، قلبت عملية الاستئناس التي يجريها حزب البعث العربي الاشتراكي في مدينة حلب، لاختيار ممثليه لخوض انتخابات مجلس الشعب القادمة، الطاولة على معظم أعضاء مجلس الشعب الحاليين الذين يمثلون المدينة، فأسفرت النتائج عن نجاح أربعة أعضاء فقط من أصل 11 حتى أن ترتيب ثلاثة أعضاء ناجحين كان متدنياً في الفئة “ب” بينما احتل النائب، محمد ربيع قلعجي، المرتبة الثالثة في قائمة الفئة (أ).
وأظهرت النتائج، التي حصلت “الوطن” على نسخة منها، فوز 22 من أصل 193 مرشحاً ستختار القيادة المركزية نصفهم ضمن قائمة الوحدة الوطنية التي تشارك فيها أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية، منهم 10 فئة “أ” وهم : محمد رضوان الحسن، مارييت خوري، محمد ربيع قلعجي، مازن رسلان، لوس اسكانيان، كريستين بدوي، جمال نسلة، عبد القادري حريري، عبد الحميد مصري، خيرو دلالة.
بينما الفائزون من الفئة “ب” وعددهم 12 هم: عبدو موصللي، محمد أيمن حلاق، رأفت درمش، فيصل عزوز، ياسر الحزوري، عبد المنعم الصوا، سلوم السلوم، معن قنبور، محمد ماهر موقع، أحمد دباس.
واعتبر أمين فرع حلب، أحمد منصور، أن هذا التغير الكبير هو عامل إيجابي وضخ دماء جديدة للمؤسسة التشريعية ويدل أيضاً على وعي الناخبين الذين اختاروا مرشحيهم، لافتاً إلى أن هناك الكثير من الأوراق المرفوضة إلا أنه لم يكن هناك اعتراضات من المرشحين.
وفي تصريح لـ”الوطن” أكد منصور أن عدد الناخبين بلغ 1009 من أصل 1036 ناخباً، لافتاً إلى نجاح الأمور التنظيمية من آلية الانتخاب إلى فرز الأصوات حتى لا يكون هناك شك لأي مرشح أن هناك تلاعبا في الانتخابات.
يذكر أن عملية الاستئناس في حلب استمرت نحو 35 ساعة ما بين انتخاب وفرز للأصوات أشرف عليها عضو القيادة المركزية عمار السباعي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق