العناوين الرئيسيةدولي

ارتفاع حصيلة ضحايا فيضانات أوروبا إلى 183 قتيلا.. وحالة طوارئ في بافاريا الألمانية

|| Midline-news || – الوسط …

 

ارتفعت حصيلة ضحايا الفيضانات الجارفة التي اجتاحت ألمانيا إلى 156 قتيلا على ما أفادت الشرطة صباح الأحد، ما يرفع الحصيلة الإجمالية في غرب أوروبا إلى ما لا يقل عن 183 قتيلا.

وفي ولاية راينلاند-بفالتز وحدها، أعلنت الشرطة في بيان مقتل 110 أشخاص، مقابل 98 قتيلا وفق الحصيلة السابقة.

وأوردت الشرطة في البيان “يُخشى أن يتم إحصاء المزيد من الضحايا”، مشيرة إلى إصابة ما لا يقل عن 670 شخصا بجروح في الولاية.

كذلك قضى شخص جراء الفيضانات في بافاريا في جنوب ألمانيا على الحدود النمساوية، حيث انهمرت كذلك أمطار غزيرة السبت.

وفي النمسا تمت تعبئة فرق الإطفاء في منطقتي سالزبورغ وتيرول، فيما غمرت المياه المدينة القديمة في هالين.

وكتب رئيس الوزراء سيباستيان كورتز في تغريدة “تتسبب أمطار غزيرة وعواصف للأسف بأضرار جسيمة في عدة مناطق من النمسا”.

وأخيرا إلى الشرق على الحدود بين ألمانيا والجمهورية التشيكية، ارتفع مستوى المياه في منطقة ساكسن مساء السبت، ما تسبب بأضرار.

وفي وقت سابق أفادت وسائل إعلام ألمانية نقلا عن خدمات الإنقاذ بإعلان حالة الطوارئ في ولاية بافاريا العليا الإدارية بسبب الفيضانات والانهيارات الأرضية الناجمة عن الأمطار الغزيرة.

وقال ممثل مركز التحكم الموحد في تراونستين في وقت متأخر من ليلة السبت: “هناك الكثير من الانهيارات الأرضية الآن، وفرق الإنقاذ مثقلة بالعمل”.

وأشار إلى أن مناطق بيرشتسجادن وبيستشوفسوينسن في جنوب شرق الولاية تأثرت بشكل كبير نتيجة الفيضانات، حيث جرى إخلاء بعض المنازل من قاطنيها خشية عواقب الانهيارات الأرضية.

وحث المسؤول الألماني، السكان على مغادرة الطوابق السفلية وتجنب الشوارع، حيث تتدفق المياه من خلالها.

وأدت الفيضانات إلى تدمير الجسور والطرق وانقطاع خطوط الكهرباء، .

ويشارك جنود  من الجيش الألماني في إزالة آثار الكارثة في مناطق غرب البلاد.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى