العناوين الرئيسيةدولي

ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات في أوروبا إلى 160 بينهم 133 في ألمانيا

|| Midline-news || – الوسط …

 

شارك الجيش الألماني بجهود الإنقاذ مع ارتفاع عدد ضحايا الفيضانات في أوروبا الغربية إلى أكثر من 160 السبت.

واستخدم جنود ألمان العربات المدرعة التابعة للجيش لسحب السيارات من طريق سريعة غمرتها المياه غربي البلاد.

وبحلول السبت، انحسرت المياه في معظم المناطق المتضررة، لكن المسؤولين يخشون من العثور على المزيد من الجثث في السيارات والشاحنات التي جرفت.

كذلك في هولندا عمل الجنود والمتطوعون طوال الليل لتدعيم السدود وحماية الطرق.

و ارتفعت حصيلة ضحايا العواصف والفيضانات في ألمانيا السبت إلى 133 شخصا على الأقل، كما أعلنت الشرطة المحلية في بيان، ما يرفع عدد القتلى في أوروبا إلى 160 شخصا.

وقالت الشرطة في كوبلنتس “وفقا للمعلومات الحالية، لقي تسعون شخصا حتفهم في الكارثة” في راينلاند-بالاتينات وهي واحدة من أكثر المناطق تضررا. ويضاف ذلك إلى مقتل 43 شخصا في رينانيا شمال فستفاليا وهي منطقة ألمانية أخرى ضربتها العواصف.

وذكرت قناة RTBF البلجيكية أن عدد القتلى في بلجيكا ارتفع إلى 27 يوم السبت.

وهذه الحصيلة ما زالت أولية، إذ لا يزال العديد من الأشخاص في عداد المفقودين في غرب ألمانيا وبلجيكا ما يثير مخاوف من ازدياد الخسائر البشرية خلال الساعات القليلة المقبلة.

وقالت السلطات الألمانية المحلية “هناك خشية من اكتشاف المزيد من القتلى”.

وهطلت على ألمانيا وبلجيكا بين 14 و15 تموز/يوليو، أمطار غزيرة غير مسبوقة تسببت في فيضانات مفاجئة ضربت مناطق مأهولة ودمرت العديد من الأحياء.

كما تأثرت هولندا ولوكسمبورغ بالعواصف دون تسجيل أي وفيات حتى الآن.

وأعربت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الخميس عن خشيتها “من عدم القدرة على معرفة الحجم الحقيقي للكارثة إلا في الأيام المقبلة”.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى