العناوين الرئيسيةمحليات

ارتفاع أسعار الأجبان يمنع الحمويين من تموينها !

لم تستطع أغلبية الأسر الحموية تموين مايلزمها من أجبان في عزِّ موسم المؤونة للشتاء القادم ، ولا أن تشتري حاجتها اليومية.

وبيَّنَ العديد من المواطنين الذين التقتهم “الوطن” أن الغلاء الفاحش الذي طال الأجبان غيَّر الكثير من عاداتهم وتقاليدهم المنزلية والغذائية ، ولم تعد هذه المادة رئيسية في المؤونة ، فسعر الصفيحة اليوم 40 ألف ليرة ، وسعر الكيلو من جبن الغنم المالح 2300 ليرة فقط لا غير !

ورداً على أسئلة “الوطن” عزا عدد من الباعة ، ارتفاع أسعار الجبن ، إلى تكاليف الإنتاج المرتفعة، فسعر كيلو الحليب قفز من 250 ليرة إلى 550 و 600 ليرة ، وعلى ذلك يمكن القياس بالنسبة للتكاليف الأخرى وأهمها أجور العمال والنقل .

فيما بيَّن عدد من أصحاب المنشآت الصناعية والورشات أن صناعة الجبن تتركز في حماة بنسبة 39 بالمئة من إجمالي إنتاج القطر ، وأن عدة محافظات تستجر منها، إضافة إلى الفنادق الكبرى وخصوصاً فنادق العاصمة.
ولفتوا إلى أن ارتفاع أسعار المواد الأولية وحوامل الطاقة وأجور العمالة ، جعل هذه الصناعة غير ذات جدوى اقتصادية وبشكل خاص هذا العام.

وأكدوا أن سعر الكيلو من جبن الغنم اليوم 2300 بالجملة وللمستهلك بـ 2500 ليرة ، وجبن البقر 2300 ليرة ، وللمستهلك من 2400 إلى 2600 ليرة .

مدير التجارة الداخلية بحماة زياد كوسا بيَّن لـ / الوطن / أن أسعار الجبن اليوم بأسواق حماة معقولة ، ولكن المشكلة لا تكمن فيها وإنما بضعف قدرة المواطن الشرائية ، وهو ما جعل العديد من المواطنين يكتفون بشراء أجزاء من الكيلو للاستخدام اليومي المنزلي.

ولفت إلى أن الأجبان والألبان هي من أكثر المواد الغذائية التي يغشها الباعة ، باستخدام الحليب المجفف والملح والسبيداج ، وأكثر من 20 بالمئة من الضبوط التموينية تتعلق بها .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق