العناوين الرئيسيةعربي

احتراق باخرة عراقية في مياه الخليج.. ومصرع أفراد طاقمها

|| Midline-news || – الوسط …

 

أصدرت وزارة النفط العراقية، الأربعاء، بيانا بشأن ما جرى تداوله حول تعرض باخرة بحرية عراقية لحريق هائل في مياه الخليج، نافية تبعيتها للحكومة.

وقالت شركة ناقلات النفط العراقية التابعة للوزارة، في بيان، إن الحادث وقع خارج المياه الإقليمية العراقية، لافتة أنها مملوكة لإحدى الشركات الخاصة.

وذكر بيان الشركة أن “حادث الحريق الذي وقع في إحدى الساحبات البحرية خارج المياه الاقليمية العراقية يعود الى إحدى شركات القطاع الخاص (أهلية)”، حسب وكالة الأنباء العراقية.

وأشار البيان إلى أنه “ليست هناك علاقة لهذه الساحبة بالنشاط النفطي الحكومي أو بشركة ناقلات النفط الحكومية”، في معرض تعليقها على ما أثير حول الباخرة كانت تحمل على متنها مواد نفطية.

يذكر انه في وقت سابق اليوم قد شب حريق ضخم في إحدى البواخر في مياه الخليج الدولية، ما أسفر عن وفاة طاقمها بالكامل.

وأفادت مصادر عراقية بأن الباخرة كانت تقل على متنها طاقماً مؤلفاً من 9 أشخاص، لقوا مصرعهم جميعاً في الحريق.

و قال مصدر في إعلام الموانئ العراقية إن الأنباء متضاربة حتى الآن بشأن تفاصيل الحادث والوفاة، مؤكداً أنه جاري انتظار بيان رسمي من إعلام الموانئ وإعلام شركة النقل البحري لنشر المعلومات المؤكدة حول الحادثة.

من جهته، قال علي العقابي مدير نقابة البحريين، إن ”الباخرة عراقية كانت محملة بالنفط واشتعلت في منطقة المخطاف قبالة سواحل دبي الإماراتية، خلال قدومها من العراق أو إيران، واحترقت بالكامل ولم تتمكن الفرق المختصة من إنقاذ طاقمها“.

وأضاف العقابي: ”الأشخاص المتوفين هم أربعة عراقيين من سكان محافظة البصرة، والباقون من جنسيات آسيوية مختلفة، ومن المرجح أن يكونوا هنودا أو أفغان“.

ونفى العقابي تبعية الشركة المالكة للسفينة للموانئ العراقية، مشيراً إلى أن ”المعلومات المتوفرة لغاية الآن تتحدث عن أن الشركة كويتية، ويعمل فيها طاقم عراقي“.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى