دولي

اجتماع طارئ لمجلس الأمن الأربعاء لمناقشة الانقلاب في مالي

|| Midline-news || – الوسط …

يعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعاً طارئاً، غداً الأربعاء، لمناقشة الأزمة في مالي، حيث اعتقل عسكريون الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا، ورئيس الوزراء، بعد ساعات من تمرد جنود في قاعدة كاتي العسكرية خارج باماكو.

وكشفت وسائل إعلام أن العقيد آمادو ديالو يقود التحركات العسكرية في مالي.

ويُعقد الاجتماع المغلق بعد الظهر بناءً على طلب فرنسا، والنيجر التي تترأس حالياً المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا.

في هذه الأثناء؛ طالب الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس، اليوم الثلاثاء، بـ“الإفراج الفوري وغير المشروط“ عن رئيس مالي ابراهيم بوبكر كيتا، الذي اعتقله عسكريون متمردون.

وأعلنت مجموعة دول غرب أفريقيا التي تلعب دور وساطة في مالي، في بيان أنها تتابع بـ”قلق كبير “الوضع” مع تمرد في أجواء اجتماعية سياسية معقدة”.
كما عبرت الولايات المتحدة عن معارضتها أي تغيير للحكومة في مالي خارج الإطار الشرعي، حتى من قبل الجيش.
ورغم إعلان قادة التمرد العسكري في مالي إحكام السيطرة على البلاد باعتقال الرئيس ووزرائه، غير أن الغموض يبقى سيد الموقف حول هوية القيادة الجديدة للبلاد، وشكل النظام المنبثق عن التمرد العسكري ضد نظام الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق