العناوين الرئيسيةعربي

اجتماع طارئ اليوم في الجامعة العربية بشأن ليبيا

|| Midline-news || – الوسط …

تعقد جامعة الدول العربية، في وقت لاحق من اليوم الثلاثاء، اجتماعاً طارئاً على مستوى وزراء الخارجية لبحث الأزمة الليبية، في ظل استمرار التدخل التركي وتصعيد حكومة الوفاق غير الدستورية.

وجاء اجتماع الجامعة العربية الذي سيعقد عبر الإنترنت، تلبية لطلب مصر التي حذرت من تفاقم الأوضاع في البلد الجار، وتهديد ذلك على أمنها القومي، لاسيما أنها تشترك معها في حدود تخشى القاهرة أن يعبر منها الإرهابيون، وأن تكون مصدراً لتهريب الأسلحة.

وكانت جامعة الدول العربية أعلنت، في بيان لها الأحد، أنه تقرر عقد الاجتماع الطارئ عبر الإنترنت على مستوى وزراء الخارجية، لبحث تطورات الأوضاع في ليبيا.

وقال البيان إن الاجتماع سيُعقد “برئاسة الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بسلطنة عمان بناء على طلب من جمهورية مصر العربية لبحث تطورات الوضع في ليبيا عبر تقنية (الفيديو كونفرنس).

ولوحت القاهرة بـ”تدخل عسكري مباشر” في ليبيا إذا واصلت الميليشيات التابعة لحكومة الوفاق غير الدستورية برئاسة فايز السراج، ومرتزقة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التقدّم نحو سرت، المدينة الاستراتيجية الواقعة على البحر الأبيض المتوسط.

وقبل أسبوعين رعت القاهرة مبادرة ليبية لحل النزاع سلمياً، تضمنت وقف إطلاق النار علاوة على إخراج المرتزقة وسحب سلاح الميليشيات ووقف التدخل الأجنبي، إلا أن رئيس النظام التركي والميليشيات الموالية له رفضوا المبادرة واستمروا في قتال الجيش، الذي قبل المبادرة التي أيدتها معظم دول العالم.

وتسعى تركيا بصورة واضحة لتحقيق مصالحها الاستراتيجية في ليبيا، المتمثلة في تمكين حلفائها من الأرض ووضع قدم على ساحل المتوسط لتقوية موقفها في نزاع احتياطات الغاز، لذلك ترفض أنقرة وقف إطلاق النار الكامل والتوزيع العادل للسلطة والموارد في ليبيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق