سورية

اتفاق أمريكي تركي على بدء تطبيق المرحلة الأولى من خطة مايسمى بالمنطقة الآمنة شمال سورية..

|| Midline-news || – الوسط …

 

أعلن المتحدث باسم رئاسة النظام التركي ، إبراهيم قالن، أن الجنود الأتراك والأمريكيين سيسيرون قريبا دوريات مشتركة شرق نهر الفرات في سورية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده قالن، عقب اجتماع الفريق الرئاسي في العاصمة أنقرة، اليوم الأربعاء.

وقال قالن “سنرى خطوات ملموسة في الأسابيع المقبلة. ستبدأ قريبا دوريات مشتركة للقوات التركية والأمريكية شرق الفرات”.

وفي وقت سابق من اليوم، أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار خلال اتصال هاتفي بنظيره الأمريكي مارك إسبر ضرورة تأسيس مايسمى بالمنطقة الآمنة في شرق الفرات شمالي سورية وفق تطلعات أنقرة، والجدول الزمني المحدد.

ووفق بيان لوزارة الدفاع التركية فأن أكار اتفق مع إسبر على بدء تطبيق المرحلة الأولى من خطة المنطقة الآمنة اعتبارا من اليوم الأربعاء.

وتابع البيان أن الجانبين اتفقا على “اجتماع الوفود العسكرية الأميركية والتركية في أقرب وقت ممكن في أنقرة؛ لبحث مراحل التالية لخطة المنطقة الآمنة”، لافتا إلى أن أكار “أكد لمارك إسبر آراء وتطلعات تركية المعروفة حول المنطقة الآمنة المزمع تأسيسها شرق الفرات”.

هذا وتعارض دمشق هذا الاتفاق بشكل قاطع، لأنه يعد اعتداء صارخا على سيادة الجمهورية العربية السورية ووحدة أراضيها وانتهاكا صارخاً لمبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

وتريد أنقرة إقامة منطقة آمنة بعمق لا يقل عن 30 كيلومترا، فيما اقترحت واشنطن منطقة بعمق ما بين 7 إلى 8 كيلومترات لتنفيذ العملية التركية.

 

المصدر: سبوتنيك ،وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق