منوعات

إيطاليا.. هيكل عظمي محنط بشعر أبيض في بومبي يفاجئ علماء الآثار

|| Midline-news || – الوسط …

 

اكتشف علماء الآثار مؤخرًا هيكلًا عظميًا محنطًا بشكل جزئي في سرداب مقبرة بورتا سارنو شرق مدينة بومبي القديمة بإيطاليا، الأمر الذي أصابهم بالذهول.

فالهيكل العظمي، أثار إعجاب الخبراء، ونشر الحساب الرسمي لمتنزه بومبي الأثري على “تويتر”، صورًا للاكتشاف.

وجاء في التغريدة: “بقايا مومياء محنطة مع شعر وعظام فرد مدفون في مقبرة قديمة عثر عليها في مقبرة بورتا سارنو شرقي المركز الحضري القديم لمدينة بومبي”.

وتابع حساب المنتزه الأثري كاشفًا أن هذا هو أحدث اكتشاف في المنطقة، وحدث أثناء حملة التنقيب التي أجريت في منطقة Porta Sarno Necropolis، بمبادرة من المنتزه والجامعة الأوروبية في فالنسيا.

ويتكون هيكل القبر من سياج حجري، مع آثار طلاء على الواجهة، ويمكن فيه تمييز النباتات التي لا تزال محتفظة بقوامها إلى حد ما.

وعلى لوح رخامي وضع في المقبرة نقش كتابات تقول إن البقايا تخص رجلًا يدعى ماركوس فينيريوس سيكونديو وفقًا لموقع “آيرس تايمز”. ويُعتقد أن القبر يعود إلى العقود الأخيرة من المدينة، قبل أن يدمره بركان فيزوف عام 79 ميلادي.

ويذكر الخبراء أيضًا أنهم عثروا على الهيكل العظمي بشعر أبيض وجزء من أذنه، جنبًا إلى جنب مع أجزاء من القماش.

ووصف خبراء الحديقة الأثرية في بومبي البقايا بأنها “واحدة من أفضل الهياكل العظمية المحفوظة على الإطلاق في المدينة القديمة”.

وتفاجأ علماء الآثار بالعثور على مثل هذه البقايا المحفوظة جيدًا، لأن الرومان غالبًا ما كان يتم حرقهم، وحقيقة أنه دفن في قبر يرمز إلى أن صاحب القبر وصل إلى مكانة اجتماعية واقتصادية عالية بحسب “الغارديان”.

ويرجح العلماء أن سيكونديو كان عبدًا؛ ومع ذلك تم إطلاق سراحه في النهاية وانضم إلى مجموعة من الكهنة المسؤولين مع الإمبراطور.

وسيساعد هذا الاكتشاف علماء الآثار والمؤرخين على اكتساب فهم أفضل للمدينة التي تمت دراستها وإضفاء الطابع الأسطوري عليها من قبل الكثيرين.

من جهته، صرح وزير الثقافة الإيطالي داريو فرانشيسكيني قائلًا: “بومبي لا تتوقف أبدًا عن إدهاشنا، وقد أكدت مكانتها كمكان تجري فيه الأبحاث والتنقيب عن الآثار الفريدة مرة أخرى”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى