العناوين الرئيسيةدولي

إيران ليست مستعدة لاستئناف المحادثات قبل تولي رئيسي السلطة

|| Midline-news || – الوسط …

 

إيران غير مستعدة لاستئناف المفاوضات على معاودة الالتزام باتفاق 2015 النووي، قبل أن يتولى الرئيس الإيراني المنتخب إبراهيم رئيسي السلطة، وفق وكالة رويترز نقلاً عن مصدر دبلوماسي.

وقال المصدر، الذي رفض ذكر اسمه، إن إيران نقلت هذا الموقف للمسؤولين الأوروبيين الذين يعملون وسطاء في المحادثات غير المباشرة بين واشنطن وطهران.

وأضاف: “هم ليسوا مستعدين للعودة قبل تشكيل الحكومة الإيرانية الجديدة”، لافتاً إلى أنه لم يتضح بعد ما إذا كان ذلك يعني لحين تولي رئيسي السلطة رسمياً في 5 أغسطس/آب، أو تعيين حكومته الجديدة.

ومضى يقول: “ربما لا تُستأنف المحادثات قبل منتصف أغسطس/آب”.

وبدأت المحادثات في أبريل/نيسان الماضي بشأن إحياء اتفاق 2015 النووي، لكنها تعثرت في ما يبدو منذ انتهاء الجولة السادسة في 20 يونيو/حزيران، دون مؤشرات على موعد استئنافها.

وفرض الاتفاق، الذي تفاوض عليه الرئيس الديمقراطي السابق باراك أوباما وانسحب منه خلفه الجمهوري دونالد ترمب، قيوداً على البرنامج النووي الإيراني مقابل إعفاء من العقوبات الاقتصادية.

من جانبها، قالت وزارة الخارجية الأمريكية، الخميس، إن الولايات المتحدة كانت مستعدة لاستئناف المحادثات النووية مع إيران، لكن طهران طلبت مزيداً من الوقت بسبب عملية الانتقال الرئاسي.

وقالت متحدثة باسم الوزارة: “كنا مستعدين لمواصلة المفاوضات لكن الإيرانيين طلبوا مزيداً من الوقت من أجل الانتقال الرئاسي”.

وأضافت: “عندما تنتهي إيران من هذه العملية، فسنكون حينها مستعدين لتخطيط عودتنا إلى فيينا لمواصلة محادثاتنا، فنحن لا نزال مهتمين بالعودة المشتركة للالتزام بخطة العمل الشاملة المشتركة”، مشددة على أن “هذا العرض لن يظل مطروحاً للأبد”.

المصدر: رويترز، وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى