العناوين الرئيسيةدولي

إيران تعرض تزويد لبنان بالسلاح

قال وزير الدفاع الإيراني محمد حاتمي اليوم :”نحن مستعدون لتلبية احتياجات لبنان من السلاح لكن الخيار يبقى لهم”، وحمل الإمارات “مسؤولية توسيع مواطئ أقدام الكيان الصهيوني في المنطقة”.

وصرح بمناسبة يوم الصناعات الدفاعية الإيرانية: “شعب اللبناني العزيز هم أصدقاؤنا وقد ساعدناهم خلال المقاومة ونساعد كل من يقاوم ظلم إسرائيل، ونظرا إلى الظروف الجيدة التي نتمتع بها في إنتاج الأسلحة، فنحن مستعدون لتلبية احتياجات لبنان من الأسلحة، لكن الخيار لهم”.

وعن اتفاق الإمارات وإسرائيل لتطبيع العلاقات وتواجد قطع حربية أجنبية أمام سواحل لبنان، قال الوزير الإيراني: “الكيان الصهيوني هو كيان غاصب وقاتل للأطفال وشر بكل معنى الكلمة، وما حدث هو خيانة للشعب الفلسطيني وشعوب المنطقة، وإذا أرادوا إيجاد مواطئ أقدام جديدة للكيان الصهيوني في المنطقة، فسيخلق حالة من انعدام الأمن ويتحملون مسؤولية ذلك، وسيعود ذلك بالضرر عليهم”.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي له صباح اليوم الأحد:”الأعداء يحاولون التأثير على الرأي العام ويحاولون استبدال الخسائر بالمكاسب والتأثير على صنع القرار لدى النخب، مشيرا إلى حادثة انفجار مرفأ بيروت حيث يحاول الأعداء استغلال هذه الحادثة لصالحهم”.

وأكد وزير الدفاع أن “إيران ليست لديها أية أطماع خارجية، ولكن في نفس الوقت تمتلك قوة رادعة مؤثرة، وقال: حيثما توجد مؤامرة ضدنا أو ضد دول المنطقة حيث يتشابك أمننا، فإننا سنواجهها”.

وتطرق إلى التطورات الإقليمية والعالمية المتسارعة بمناسبة يوم الصناعات الدفاعية وقال: “إن هذه التطورات تضعنا أمام محيط متغير الأمر الذي يتطلب منا التعامل مع هذه المتغيرات بالشكل الصحيح”.

ومضى وزير الدفاع الإيراني قائلا: لقد تم اتخاذ خطوات مؤثرة فيما يتعلق بانسحاب أمريكا من المنطقة، وهذا مطلب كل شعوب المنطقة، كما سمع صوت كسر عظام أمريكا القوة العظمى في الحادث الأخير في الأمم المتحدة (فشل الولايات المتحدة في تمرير قرار لتمديد الحظر التسليحي على إيران).

وأعلن أن”يوم الجمعة المقبل سيشهد إزاحة الستار عن منتجات جديدة في الصناعات الدفاعية، فيما سيتم الإعلان عن إنجازات جديدة في مجال الصناعات الصاروخية والدفاع الجوي والطائرات المسيرة والقوة البحرية على مدى النصف الثاني من العام الإيراني الجاري”(ينتهي في 20 مارس 2021).

ولفت إلى أن الصناعات الدفاعية الإيرانية تلبي 90 % من احتياجات البلاد الدفاعية، ولن يؤثر أي تهديد أو حظر على قدراتها الدفاعية.

المصدر:وكالة أنباء فارس

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق