إضاءات

إما نحن أو هم .. فيلم ” الممر ” يثير الذعر في صحافة الاحتلال الاسرائيلي

|| Midline-news || – الوسط ..

توقفت الكاتبة في صحيفة “يديعوت احرونوت” الاسرائيلية  سيمدار بيري، أمام فيلم (الممر) الذي انتجته السينما المصرية مؤخرا، والذي يصور ضباط وجنود الجيش الاسرائيلي، متعطشين للدماء، ويعيد تكريس صورة اسرائيل كعدو.

واضافت بيري، ان عرض الفيلم في دور السينما المصرية، يأتي في وقت وصلت فيه العلاقات بين اسرائيل ومصر الى ذروتها، حيث يعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ورئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو، أن علاقات مميزة وخاصة تجمع بينهما. وقالت بيري، إن الفيلم الذي يتناول حقبة ما بعد هزيمة 1967، وحرب الاستنزاف، وصولا إلى حرب تشرين الأول 1973، يصور الجيش الإسرائيلي بأنه سادي، تحول إلى حديث الساعة في العالم العربي، مشيرة إلى أنه يتحدث بصورة واضحة عن ضرورة إلحاق الهزيمة بالعدو الإسرائيلي.

وأشارت إلى عرض الفيلم يشهد أقبالا كبيرا جدا في دور السينما المصري، ومن المقرر ان يتم عرضه لاحقا في عدة دول عربية، وفي دور السينما الأوروبية والأمريكية وكندا، حيث تعهدت شركة الطيران المصرية بنقل أبطال الفيلم والمخرج والمنتج في رحلات مجانية الى مختلف دول العالم لعرضه.

وتساءلت بيري عن السبب الذي دفع مخرج الفيلم والسيناريست المصري المشهور، شريف عرفة، للعودة لأكثر من خمسين عاما إلى الوراء لإعادة أجواء العداء بين مصر وإسرائيل، خصوصل في وقت دأب فيه السيسي على التذكير بأنه يجري محادثات مع نتنياهو، في أوقات متقاربة، وتوجد بينهما علاقة خاصة. وفي وقت حصل فيه الجيش الاسرائيلي على موافقة السلطات المصرية للعمل داخل سيناء، ضد مواقع التنظيمات المسلحة.

ورأت بيري، أن فيلم “الممر” يطرح علامات استفهام حول مشروعية النشاط العسكري الإسرائيلي في سيناء، خصوصا وأن الجندي الإسرائيلي يظهر في الفيلم في صورة من يذبح الأسرى ويقصف المدنيين. وخلصت الكاتبة إلى القول، أن فيلم (الممر) يعني ان الجيل القديم في مصر، لا يزال يتذكر كيف انتهت حرب تشرين الأول 1973، كما أنه يقدم للجيل الشاب الذي يطالبه السيسي بالانفتاح على إسرائيل، صورة للجنود الإسرائيليين الذي يقتلون الأسرى المصريين خلال الحرب، في حين يظهر الجنود المصريون مستعدين للتضحية بحياتهم من أجل الوطن، ومحاربة القتلة الساديين الإسرائيليين. وهو ما يؤكده قول أحد الممثلين: إما نحن أو هم. بالتالي، سيكون من الصعب على إسرائيل ان تمر مرور الكرام على تصوير جنودها مصاصي دماء، خاصة في المرحلة التي تشهد العلاقات مع مصر أزدهارا، ولو بشكل سري.

المصدر :صحيفة يديعوت أحرنوت – ترجمة غسان محمد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق