العناوين الرئيسيةحرف و لون

إلهة الحب .. عماد قاسم

|| Midline-news || – الوسط …
.

أنا ابنُ هذي القصيدةِ من دَمِها
أُمي السلامْ
وقلبُها الطيب مِثلُ مِدفئة
كُنّا كُلما أَلقينا عليها حَطَب الهموم
زادتنا دفئاً
أُمي الصيفُ
أسقتنا الربيع من وعاءٍ طيني
أُمي التي تقتاتُ رغيف الصبر
تَسحقُ الخُضار في بقايا قذيفة
تَعصِرُ الليمون في يَدِها
وتُعِدُّ فولَ الجنةِ عَشيةَ كُل يوم..
تـُروِضُ طيشنا بمهارة
في ابتسامتها صفحةٌ جديدة
وسببٌ كافٍ للحياة..
كدواء
تَتَنزّلُ آناءَ الوجع
كُلُّ ملاكٍ كهيئتها
تعالَت؛
تحت قدميها سبعُ سماوات
إلهةُ الحُب؛
تشفِق
تَغفرُ
تَمحو الخطايا
تُقرِبنا إلى الله زُلفا.
.

*اللوحة: الفنان عمّار قاسم- اليمن

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى