اقتصاد

إطلاق المركز العالمي للصناعات الحيوية والطبية .. والإمارات مقرًا له

|| Midline-news || – الوسط …

أعلنت القمة العالمية للصناعة والتصنيع، الثلاثاء، تأسيس المركز العالمي للصناعات الحيوية والطبية، ضمن مبادرة مشتركة بين وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية والتي تعد الأولى من نوعها عالمياً بهدف دعم تطوير القدرات الصناعية في قطاع العلوم الحياتية، وتعزيز التعاون بين الحكومات والشركات العاملة في قطاع التقنيات الحيوية للاستجابة بكفاءة لأية تهديدات صحية مستقبلية والوقاية .

يأتي الإطلاق في إطار التزام وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة وشركائها الاستراتيجيين بتوحيد الجهود وتعزيز التعاون المشترك لتطوير القطاعين الصناعي والتكنولوجي، والمساهمة في تحقيق التنمية الصناعية الشاملة والمستدامة والارتقاء بحياة المجتمعات الإنسانية العالمية.

وسيعمل المركز العالمي للصناعات الحيوية والطبية على تعزيز التعاون المشترك لتطوير المنتجات والحلول الطبية المتقدمة، والمساعدة في نقل المعرفة عبر دعم الابتكارات وتوظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في قطاع العلوم الحياتية لتعزيز قدرة المجتمعات الإنسانية على التصدي للأوبئة في المستقبل.

ويأتي إطلاق المركز العالمي للصناعات الحيوية والطبية انبثاقا من الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة بدولة الإمارات ودورها في تعزيز جهود منع انتشار وباء كورونا، وذلك بتسريع التحول لإنتاج معدات الوقاية الشخصية وتوظيف التقنيات الحديثة لتتبع وإخطار المخالطين للمرضى، والمساهمة في انتاج اللقاح المضاد للوباء.

تم الإعلان عن إطلاق المركز في مؤتمر صحفي عقد قبل جلسة نقاش بعنوان “اليونيدو ومبادرة الصحة العالمية .. توظيف التكنولوجيا للوقاية من الأوبئة في المستقبل”، على هامش الدورة الرابعة من القمة العالمية للصناعة والتصنيع 2021 بحضور كل من عمر أحمد صوينع السويدي، وكيل وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة وبرناردو كالزاديلا سارمينتو، المدير العام لمديرية الرقمنة والتكنولوجيا والأعمال الزراعية، ومدير إدارة الرقمنة والتكنولوجيا والابتكار في اليونيدو، وبدر سليم سلطان العلماء، رئيس اللجنة التنظيمية للقمة العالمية للصناعة والتصنيع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى