العناوين الرئيسيةمحليات

إشكال جديد بين عمال مرفأ طرطوس والشركة المستثمرة

رفض عمال مرفأ طرطوس قبض رواتبهم أول الشهر الجاري من الشركة الروسية المشغلة للمرفأ بسبب النقص الموجود فيها من عدة نواحٍ، وأشار العديد من العمال في شكوى قدمت لـ«الوطن» إلى أن الرفض يعود لعدة أسباب منها عدم وجود (فيش) براتب كل عامل منذ استلام الشركة الروسية وحتى الآن ووجود مشكلات كثيرة عند معظم العاملين منذ ثلاثة أشهر وحتى الآن خلافاً للعقود الموقعة بين الطرفين، منها عدم إعطائهم الأجر المتحول وتخفيض قيمة الوجبة الغذائية من 700 ليرة إلى 100 ليرة إضافة لحرمان البعض من هذه الوجبة، وتأجيل صرف الحوافز للعمال شهراً بعد آخر بحجة وجود خلل في المنظومة وخطأ من موظفي المالية.

وأكدوا أنه وبسبب صرف الرواتب من المعتمد وليس من الصرافات يشهد مكتب المعتمد المالي ازدحاماً كبيراً وفوضى وسبّاً وشتماً عند بداية كل شهر وخاصة بوجود بطء في عملية التقبيض وتأخير من العاملين في المالية.

ويقول فؤاد حرباً رئيس نقابة عمال المرفأ لـ«الوطن» في معرض رده على هذه الشكوى: إن الشركة المستثمرة للمرفأ لم تف بكامل بنود العقد حتى تاريخه.. أما بالنسبة لموضوع قبض الراتب أول هذا الشهر فأجاب حربا: نحن كنقابه وبكتاب خطي للشركة طلبنا وقف القبض عندما تبين لنا بأن هناك خللاً كبيراً في المعلومات المتعلقة بالرواتب وتم هذا بعد أن قبض مجموعة من العمال رواتبهم وكانت استجابة الشركة سريعة.

وتابع قائلاً: بقينا كنقابة لساعة متأخرة من يوم أمس الأول الخميس في محاولة لإصلاح الخلل المعلوماتي وتمت العملية بنجاح لكن يومي العطلة (أمس واليوم) منع من إتمام القبض، لذلك سيتم غداً الأحد الساعة العاشرة استئناف صرف الرواتب وبطريقة صحيحة.

وختم حرباً بالتأكيد على أن الشركة الروسية لم تنفذ بنود العقد كاملة لكن يمكن القول بأنهم متعاونون مع النقابة في هذا المجال وبشكل جيد جداً حيث يقدمون مبررات بشأن خلل هنا وآخر هناك تقتنع بها النقابة حيناً ولا تقتنع ببعضها الآخر ويتم التحاور بشأنها معهم بشكل شفهي أو عبر الكتب الرسمية وتلقى التجاوب المطلوب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق