عربي

إشارات إيجابية تجاه السودان في تقرير للخارجية الأمريكية

|| Midline-news || – الوسط …

أعلنت الخرطوم، الخميس، ترحيبها بتقرير صادر من وزارة الخارجية الأمريكية، يعتبر السودان بشكله الجديد دولة غير داعمة للإرهاب.

ووصفت وزارة الخارجية السودانية، في بيان، التقرير الأمريكي بأنه “مبشر بقرب خروج اسم بلادها من قائمة الدول الراعية للإرهاب والتي لم يفارقها منذ العام 1993م نتيجةً للسياسات الرعناء للنظام البائد في دعم المنظمات الإرهابية”.

وتضمن تقرير الخارجية الأمريكية السنوي حول الإرهاب، والذي صدر الأربعاء، إشارات إيجابية بحق السودان لأول مرة منذ 27 عاماً، عندما أدرجته في لائحتها السوداء.

وذكر تقرير واشنطن أن “السودان بشكله الجديد لم يعد دولة داعمة للإرهاب بأي شكل من الأشكال”، مشيداً بـ”جهود الحكومة الانتقالية والقوات الأمنية في مجال مكافحة الإرهاب”.

وقالت الخارجية السودانية: “نؤمّن على ما أورده التقرير عن تعاون الحكومة الانتقالية مع الإدارة الأمريكية في مجال مكافحة الإرهاب، والدور الذي ستظل تقوم به كل المؤسسات السودانية، وبخاصة القوات المسلحة السودانية، ودورها في تأمين وصون حدود البلاد من التهديدات الخارجية”.

وأكدت على “تعاون البلاد التام مع المنظمات الإقليمية والدولية في سبيل القضاء على ظاهرة الإرهاب الدولي بكافة صوره”.

وأشارت إلى “اقتراب الوصول إلى تسويةٍ مرضيةٍ مع أسر ضحايا تفجيرات السفارتين الأمريكيتين في نيروبي ودار السلام، وهو ما من شأنه تمهيد الطريق لرفع اسم السودان قريباً من قائمة الدول الراعية للإرهاب”.

وكان السودان أعلن في وقت سابق دخوله في مفاوضات مع عائلات ضحايا ومصابي تفجير سفارتي واشنطن بنيروبي ودار السلام، لتسويتها كونها أحد مطالب إزالة اسمه من لائحة الإرهاب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق