دولي

إسبانيا: اشتباكات بين الشرطة ومحتجين على قيود كورونا

|| Midline-news || – الوسط …

ندد رئيس الوزراء الإسباني “بيدرو سانتشيث”، اليوم السبت، بسلسلة احتجاجات شابتها أعمال عنف في بضع مدن بأنحاء البلاد ضد القيود المفروضة للوقاية من انتشار فيروس كورونا، وذلك بعد بدء سريان حالة الطوارئ لمدة ستة أشهر.

وتصدت شرطة مكافحة الشغب لعشرات المحتجين الذين اضرموا النار في صناديق قمامة بطريق “جران بيا” الرئيس في مدريد.

وفي برشلونة ثاني أكبر مدن إسبانيا، رشق محتجون الشرطة بالحجارة ومقذوفات أخرى في ثاني ليلة من الاضطرابات.

وقال رئيس الوزراء “سانتشيث” في تغريدة على تويتر ”فقط بالشعور بالمسؤولية والوحدة والتضحية سنتمكن من هزيمة الوباء الذي يدمر كل الدول. لا يمكن التسامح مع العنف والسلوك غير العقلاني الذي تنتهجه جماعات صغيرة“.

وتعد إسبانيا، واحدة من أشد الدول تضررا بالفيروس، وفرضت مؤخرا حالة الطوارئ حتى مطلع مايو/ أيار لتمنح المناطق سنداً قانونياً لفرض حظر التجول وتقييد السفر، وذلك في إطار مساعٍ لوقف الارتفاع في عدد الإصابات بالفيروس.

وتجاوز إجمالي حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في إسبانيا إلى 1.19 مليون حالة، بحسب بيانات لجامعة “جونز هوبكنز” ووكالة “بلومبرج” للأنباء.

وأشارت البيانات إلى أن الوفيات في إسبانيا جراء الإصابة بالفيروس وصلت إلى 35 ألفاً و878، في حين استقر عدد المتعافين من مرض “كوفيد-19” الناجم عن الإصابة بالفيروس، 150 ألفاً و376 مصاباً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق