إعلام - نيوميديا

إرهابيو النصرة وداعش ..معارك ومداهمات في ريف إدلب

|| Midline-news || – الوسط …

دارت اشتباكات فجر الأثنين  بين إرهابيي “هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة) وآخرين ينتمون لتنظيم داعش  في بلدة سرمين بريف إدلب الجنوبي الشرقي، عقب اقتحام “هيئة تحرير الشام” للبلدة، بحثاً عن عناصر داعش ومعتقلين هاربين من سجن إدلب المركزي، ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من مسلحي الطرفين.
وقالت تنسيقيات الإرهابيين إن إرهابيي  “هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة) اقتحموا بلدة سرمين، بعد قطع كافة الطرق المؤدية إليها (طرق سراقب _إدلب، بنش _سرمين، النيرب _سرمين، قميناس _سرمين)، وداهموا المناطق الجنوبية والغربية من البلدة، واندلعت خلال المداهمة اشتباكات مع عناصر داعش، أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من مسلحي الطرفين، وأضافت أنه عند مداهمة أحد المنازل التي يتحصن فيها أحد الارهابيين المنتمين لداعش، فجّر حزاماً ناسفاً بنفسه وبعائلته، ما أسفر عن مقتله وإصابة زوجته وعدد من أطفاله.
كما تحدثت التنسيقيات عن قيام ارهابي آخر ينتمي لداعش بتفجير نفسه بأحد حواجز إرهابيي “هيئة تحرير الشام” في بلدة سرمين ، دون معرفة عدد القتلى والجرحى.
وأشارت إلى أن “الهيئة” فرضت حظراً للتجوال في سرمين، ومنعت الطلاب من الذهاب إلى مدارسهم، وأغلقت المحال التجارية.
وفي السياق ذاته، قالت التنسيقيات إن “هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة) اقتحمت قرية مصيبين قرب مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع الحملة التي شنتها على بلدة سرمين، واعتقلت عدداً من شبان القرية بتهمة الانتماء لداعش،وأشارت التنسيقيات إلى أن قرية مصيبين الواقعة على الاوتوستراد حلب _اللاذقية، تعتبر موطناً وحصناً للمسلحين المنتمين لداعش.

المصدر : تنسيقيات وصفحات الإرهابيين 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق