دولي

إرجاء قمة للقادة الأوروبيين بسبب ” حارس أمن ” !!

|| Midline-news || – الوسط …

أرجئت القمة الأوروبية، التي كانت مقررة في 24-25 سبتمبر/ أيلول الجاري إلى مطلع أكتوبر/ تشرين الأول، بعد اكتشاف إصابة بفيروس ” كوفيد- 19″ في أوساط رئيس المجلس الأوروبي “شارل ميشال”، وفق ما أعلن متحدث باسمه.

وكتب المتحدث، في تغريدة له، أن ميشال “أُبلغ اليوم أن حارساً أمنياً كان على تواصل مباشر معه مطلع الأسبوع الماضي، مصاب بكوفيد- 19″.

وأضاف المتحدث أن نتيجة الفحص الذي أُجري لرئيس المجلس ” ميشال” جاءت سلبية، وبدأ حجراً صحياً في اليوم نفسه، بموجب القواعد التي تفرضها السلطات الصحية البلجيكية.

وكانت القمة الأوروبية التي كان يُفترض أن تجمع رؤساء الدول والحكومات، مخصصة للسياسة الخارجية، خصوصاً للتوتر مع تركيا، حيث يجد قادة الاتحاد الأوروبي أنفسهم بمواجهة إشكالية التعامل مع تركيا المتهمة بانتهاك السيادة البحرية لعضوين في الاتحاد؛ هما اليونان وقبرص.

وسبق لوزراء خارجية الاتحاد، في اجتماعهم الأخير في برلين، نهاية أغسطس (آب) الماضي، أن أعدوا لائحة عقوبات يمكن العمل بها من أجل دفع تركيا للتراجع عن انتهاكاتها التي تمثلت بإرسال سفينة المسح الجيولوجي «أوروج ريس» إلى المياه اليونانية والسفينة «يافوز» إلى المياه القبرصية.

كما تبحث القمة في جدول أعمالها العقوبات ضد نظام الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، والتوتر مع لندن بشأن بريكست.

وكان ينبغي أيضاً أن يجري تقييم خلال الاجتماع لخطة الإنعاش الاقتصادي الهائلة التي تبنتها الدول الأعضاء في يوليو/تموز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق