العناوين الرئيسيةصحة وتجميل

إحصاءات الوفيات الناجمة عن الفيروس التاجي “عصية على الفهم”

رأى مسؤول بمنظمة الصحة العالمية أن إحصاءات الوفيات الناجمة عن الفيروس التاجي “غير عادية” و”عصية على الفهم”، وقد يعود انخفاض الوفايات في روسيا إلى اختبارات الكشف عن العدوى الواسعة.

وأشار مدير برنامج الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، مايكل رايان، إلى أنه في الظروف التي يُختبر فيها عدد كبير من الناس، يمكن أن يُلاحظ “معدل وفيات منخفض نسبيا”.

ولفت المسؤول في منظمة الصحة العالمية إلى أنه “سيكون من المهم لروسيا تقييم كيفية إصدار شهادات الوفاة من جراء كوفيد- 19، للتأكد من أنها تتم بدقة وبشكل صحيح”.

وكان دميتري بيسكوف، المتحدث باسم الرئاسة الروسية، نفى في وقت سابق خلال مقابلة مع شبكة “سي إن إن” الافتراضات بأن الإحصاءات عن الفيروس التاجي في روسيا غير دقيقة ومُخفضة.

وأجاب بيسكوف عن سؤال حول إمكانية وجود “تلاعب” في البيانات، نظرا لأن روسيا سجلت وفيات أقل بكثير من البلدان الأخرى، بالقول: “أنتم لم تفكروا في إمكانية أن يكون لدى روسيا نظام رعاية صحية أكثر كفاءة، وتوجد فرصة لأن تبقى أعداد كبيرة من الناس على قيد الحياة”.

كما صرّح عمدة العاصمة الروسية، سيرغي سوبيانين، الأربعاء، للصحفيين بأن معدل الوفيات من الفيروس التاجي الجديد في موسكو أقل من مدن العالم الأخرى، مشيرا إلى أن الوباء يتراجع، وأن معدل الوفيات من “كوفيد – 19” سيكون أقل في يونيو بكثير.

المصدر: نوفوستي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق