العناوين الرئيسيةالوسط الفني

“أوركسترا سيد درويش”.. تطلق موسيقا وأغاني حول العالم في “دار أوبرا دمشق”

|| Midline-news || – الوسط …
روعة يونس
.

قاد المايسترو ميساك باغبودريان، أمسية موسيقية رائعة، أحيتها “أوركسترا سيد درويش” ليلة البارحة في “دار أوبرا دمشق”، حملت عنوان “موسيقا وأغاني حول العالم”بحضور المايسترو أندريه معلولي مدير عام مؤسسة “دار الأسد للثقافة والفنون” والأستاذ الدكتور محمد عامر المارديني وزير التعليم العالي السابق، ونخبة من قادة الفرق الموسيقية وباقة من الفنانين، وجمهور متعطش لهذا الفن التراثي العريق.

.
شمل القسم الأول من الأمسية، خمس أغنيات من الطابع التراثي، أداها الكورال المشارك، بدأت مع أغنية “ياقمر” من التراث السوري، ثم أغنية “سلّم علي” من التراث المصري الصعيدي، تلاهما أغنية “دزّني” من التراث العراقي، ثم موشح “يا غصن نقى” من التراث الأندلسي، واختتم القسم الأول مع أغنية “الناعورة” من التراث السوري.
أما القسم الثاني من الأمسية، تضمن “موسيقا لاتينية” لموسيقيين نجوم في مجالهم (طارق سكيكر على البيانو، وعازف الترومبيت دلامة شهاب)، تلاها معزوفة “شروق” من التراث المصري. ثم عزفت الأوركسترا أغنية “يامايلة” من التراث الشامي، داخلها صولو كمان رائع للموسيقي الكبير رشيد هلال. وكذلك قدم  هلال في نهاية الحفل من ألحانه الجميلة مقطوعة “روح” ثم مقطوعة “غائم جزئي”. بينما سبقها “موسيقا بلقانية” حضر فيها الكلارينيت مع عازفه باسم صالحة برفقة الأوركسترا.
.

.
الجدير ذكره، أو الجديد في الأمسية، إعلان جوقة (Believe Vocal Group) انطلاقتها الأولى عبر تشكيلة جديدة منبثقة من (أوركسترا سيد درويش) ضمن الأمسية التي كما أسلفنا حملت عنوان “موسيقا وأغاني حول العالم”. وتقوم فكرة التجمع الجديدة تقوم على جوقة تضم ستة مغنيين أكاديميين بأنواع مختلفة من الأصوات:
(هبة فاهمة- سوبرانو. أليسار السعيد- ألتو. حلا طراد- ميتسو). وكذلك (جوليان خوري- باريتون. روجيه اللحام- باص. ريان جريرة- تينور).  وهم جميعاً يؤدون معاً بشكل فردي وكورال بطريقة مختلفة ورائعة.
.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى