العناوين الرئيسيةحرف و لون

أوراق العمر الرقيقة .. غادة سعيد

لوحة : نور خوري

|| Midline-news || – الوسط …

.

كل ليلة..
مع دقات ساعة الحنين،
تنهض “الشاعرة” العجوز،
وبحركة غريبة ترفع شعرها عن أعينها،
تستيقظ تماما.
تلبس خُفّيها وتقترب من المرآة.
تنظر إلى نفسها.
تحدق في ما بين عينيها إلى خلف المرآة،
في نسيج العنكبوت وقطرات الرطوبة
وعنذئذ بالضبظ تسمع أوراق العمر الرقيقة
تسقط إلى إسفلت الحياة،
تسمع زحف الحلزون على قفل غرفة الخزين..
تسمع الديدان تتسكع في الأقاصيصِ والتوابيت
العتيقة…
لتستلَ السكاكين من جيوب التجاعيد..
فتهدد الموتى أن:
لا يبلّون أحذيتهم،
و يمشون الهوينا،
فوق الأشياء الناعمة
بداخلنا !
وللتوفير
تُلبسهم أحذيتنا.
.

*د. غادة سعيد شاعرة وناقدة- سورية
*(اللوحة للفنانة التشكيلية نور خوري- سورية)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق