منوعات

أهم فوائد وأضرار الشعير على صحة الإنسان

|| Midline-news || – الوسط …

مع انتشار الكثير من المعلومات عن أنواع الطعام التي تؤثر على صحة الإنسان سواء سلبيا أو إيجابيا، أصبح الناس أكثر شغفا للبحث عن الأفضل والأجود منها، والتي تحافظ على صحتهم وأجسامهم، ومن بين تلك الأطعمة نبات الشعير، الذي أثبتت الدراسات فوائده الكثيرة التي ربما قد لا يعرفها الكثيرون.

ما هو الشعير

الشعير هو أحد أنواع الحبوب التي تمت زراعتها من قبل الإنسان منذ قديم الأزل، وتحتوي كل حبة منه على الكربوهيدرات (78%)، الدهون (1%)، البروتين (10%) والماء (10%)، وهو مصدر غني بالعناصر الغذائية الأساسية، مثل الألياف والفيتامينات.

وله العديد من الفوائد الصحية على جسم الإنسان، كما تشير الدراسات أن الشعير يلعب دورا أساسيا في العلاج والوقاية من بعض الأمراض.

فوائد الشعير للكلى

تشير الدراسات إلى أن الاستخدام المنتظم لمشروب الشعير يمكن أن يذيب حصوات الكلى الموجودة ويقضي عليها ويمنع حدوث الحصوات ومشاكل الكلى الأخرى.

– ماء الشعير مدر للبول بطبيعته، فهو يساعد على طرد السموم من الكلى عن طريق خلق ضغط في المثانة وزيادة مرات التبول.

– يساعد في الحفاظ على مستويات الحموضة في الجسم، مما يجعله قلويا، ويمنع مشاكل المسالك البولية المختلفة، بما في ذلك حصوات الكلى.

– فيتامين B6 والمغنيسيوم في الشعير يساعدان على تكسير كتل الكالسيوم السامة (السبب الرئيسي للحصى) في الكلى.

– الألياف الغذائية في الشعير تقلل من كمية الكالسيوم التي يفرزها الجسم عن طريق البول، ما يعيد صحة الكلى وينظف الكلى.

فوائد الشعير للأعصاب

يعتبر مشروب الشعير من أفضل المقويات الطبيعية للأعصاب.

– يحتوي على نسبة جيدة من فيتامين B12 الذي يُعاني الكثير من الناس من نقصه بأجسامهم ويضطرون لتعويض هذا النقص عن طريق الأدوية والحقن.

– تناول الشعير يعزز من الحصة التي يحصل عليها الجسم من فيتامين B12، أحد أهم الفيتامينات المقوية للأعصاب.

– يحتوي على نسب مرتفعة من المعادن الهامة لدعم صحة الأعصاب وتقويتها، مثل: الفسفور، البوتاسيوم، الكالسيوم، الماغنيسيوم، حيث يعمل كأنه مكمل غذائي طبيعي غني بمختلف المعادن والفيتامينات، لذا ينصح به بشدة لمن يعانون من التنميل المستمر في الأطراف.

فوائد الشعير للعضلات

أظهرت الدراسات أن شراب الشعير يحتوي على كميات من الكالسيوم أكبر بكثير من تلك التي يحويها الحليب مثلا.

ويحتوي أيضا على الفسفور والمغنيسيوم والحديد، ولذلك فإن تناول كميات كافية من الشعير يساعد على تزويد الجسم بهذه المواد، معززا بذلك صحتها.

كما أنه يعتبر إحدى الوصفات الطبيعية للسيطرة على حالة المريض المصاب بهشاشة العظام.

فوائد الشعير للاكتئاب

يساعد في علاج وتخفيف حدة الاكتئاب بشكل لافت بسبب احتوائه على المغنيسيوم والبوتاسيوم، حيث إن نقص البوتاسيوم يزيد شعور الإنسان بالاكتئاب ويجعله سريع الغضب والانفعال والعصبية.

ويحتوى أيضا على فيتامين B الذي يساعد على توصيل النبضات الكهربائية في الجهاز العصبي مما يحسن من الحالة المزاجية.

كما يحتوي على الحمض الأميني تريبتوفان (Tryptophan) الذي يسهم في إفراز مادة السيروتونين، التي تؤثر بشكل بارز في الحالة النفسية والمزاجية للإنسان.

هذا بالإضافة إلى مضادات الأكسدة والتي توجد بكميات كبيرة في الشعير، والتي تساعد في تقلل حالة الاكتئاب وتهدئة الأعصاب.

وأظهرت إحدى الدراسات أنه تم إعطاء حساء التلبينة (شعير وحليب وعسل) بجرعات مكثفة لبعض من حالات الاكتئاب فتحسنت حالتهم خلال فترة قصيرة.

فوائد الشعير للحامل

حاولت بعض الدراسات فهم الفوائد التي يمكن أن يقدمها الشعير للنساء الحوامل ووجدت أنه مفيد في الحالات التالية:

– مشاكل الجهاز الهضمي، كونه غنيا بالألياف الغذائية، حيث أن الشعير يخفف من حركة الأمعاء، ويساعد في علاج الإمساك والبواسير.

– السوائل الزائدة، يعتقد الباحثون أن الخاصية المدرة للبول لماء الشعير يمكن أن تطرد السوائل الزائدة من الجسم مما يساعدك على التخلص من احتباس الماء في الساقين والوجه وما إلى ذلك أثناء الحمل.

– الالتهاب، وجد أن لعشب الشعير خصائص مضادة للالتهابات يمكن أن تخفف من الإحساس بالحرقان في المعدة.

– أمراض القلب والأوعية الدموية، وجد أن الألياف القابلة للذوبان في الشعير تقلل من مستويات الكوليسترول في الدم، وبالتالي تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

– يحافظ انخفاض مؤشر نسبة السكر في الشعير على مستويات السكر في الدم ويمنع سكري الحمل.
– يساعد الشعير في إصلاح الأنسجة ونمو الخلايا، أثناء نمو البطن.

– يساعد على إفراز المزيد من حليب الثدي.

وعلى الرغم من فوائده على النساء الحوامل، إلا أنه يجب تناول الشعير باعتدال لتجنب أي آثار جانبية محتملة، لأن تناوله بكميات كبيرة قد يسبب تقلصات في البطن والانتفاخ والغازات، وأحيانا لفقدان الجنين في حالة وجود حساسية من مادة الغلوتين، لذلك ينصح دائما باستشارة الطبيب.

كيف تحصل على الشعير

1- عشب الشعير

يتم حصد شتلات الشعير بعد زرعه بـ 200 يوم، وذلك قبل أن يصبح طول الشتلة 30 سم.

تناول العشب له فوائد كبيرة، لأن الأوراق الصغيرة غنية بالمعادن، والفيتامينات، ومضادات الأكسدة، والأحماض الأمينية، بالإضافة إلى احتوائه على الكلوروفيل الذي يخلص الجسم من السموم.

2- الشعير المبرغل

اهو نوع من أنواع الشعير المقشور بعد إعادة تصنيعه وإزالة النخالة منه، والشعير المبرغل هو الأكثر شيوعا ويستخدم لتحضير حبوب الفطور وطحين الشعير ويعرف أيضا باسم “الشعير اللؤلؤي”.

3- ماء الشعير

يتم تحضيره بغلي حبوب الشعير المقشور مع منكهات حسب الرغبة مثل الليمون، ويمكن إضافة السكر أو العسل.

استخدامات الشعير

ارتفاع ضغط الدم، والتهاب المفاصل، والربو، وفقر الدم، ومشاكل الجلد، والعجز الجنسي، والسمنة، والسكري، والإمساك، وأمراض القلب، ومشاكل الكلى.

الأضرار أو الأثار الجانبية للشعير

تناول الشعير بكميات كبيرة في وقت قصير يؤدي إلى:

– تكون غازات بالبطن، نتيجة الألياف الكثيرة التي يحتوي عليها، ما يتسبب في نشاط بكتيريا القولون المفيدة وبالتالي حدوث غازات.

– تهيج المعدة، ما يؤدي إلى ظهور أعراض مثل الألم والتشنجات بالإضافة إلى انتفاخات وإسهال.

– الحساسية وتتمثل في طفح جلدي والتهابات وتهيج وتورم في العينين والأنف والجفون وكذلك الذراعين والساقين.

– تمزق في المريء نتيجة كمية الألياف الكبيرة به لذلك يجب التأكد من خلط مسحوق الشعير بالكثير من الماء.

– زيادة الوزن نتيجة السعرات الحرارية العالية.

– انخفاض السكر في الدم.

– الإمساك.

كيفية عمل مشروب الشعير

بلا شك فإن مشروب الشعير المصنوع في المنزل يعتبر أكثر صحة من تلك التي نقوم بشرائها جاهزة.

– خذ كمية من الشعير وغسلها جيداً بالماء.

– وضع قدر به ماء على النار والانتظار حتى الغليان.

– إضافة الشعير إلى القدر وتركه يغلي لمدة نصف ساعة إضافية.

– تصفية ماء الشعير وتركه جانبا حتى يبرد ويُمكن وضعه في الثلاجة وينصح بالاستهلاك سريعا.

– كما يمكن تحسين الطعم عن طريق إضافة بعض عصير الليمون أو العسل.

أسئلة شائعة عن الشعير:

1- هل الشعير مثل القمح؟

يعتبر الشعير والقمح من المحاصيل التي تنتمي إلى عائلة الحشائش. يتم طحن القمح إلى دقيق قبل استخدامه في المخبوزات والأطعمة الأخرى.

بينما يؤكل الشعير في الغالب في صورة حبوب كاملة أو لؤلؤية.

كلاهما يحتوي على الغلوتين، ما يجعله غير مناسب للأشخاص الذين يعانون من مرض الاضطرابات الهضمية أو حساسية الغلوتين.

2- أيهما أفضل لإنقاص الوزن القمح أو الشعير؟

يُقال أن ماء الشعير يساعدك على إنقاص الوزن الزائد، أي إذا كنت تشرب كوبا قبل كل وجبة.

والشعير أيضا عبارة عن حبة غنية بالألياف يتم تقديمها كبديل رائع للأرز يساعد في إنقاص الوزن.

لذلك، عندما يتعلق الأمر بفقدان الوزن، فإن الشعير يندرج تحت نفس فئة القمح الكامل والحبوب الكاملة والشوفان.

3- ما هو أفضل أنواع الشعير؟

الشعير المقشور، هو شكل الحبوب الكاملة من الشعير، حيث يتم إزالة القشرة الخارجية فقط، فهو غني بالألياف ويعتبر أجود أنواع الشعير لصحة الإنسان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى