العناوين الرئيسيةسورية

أنقرة :وفد اميركي وصل تركيا للبدء بانشاء مركز عمليات للمنطقة الآمنة

الوسط-midline-news:
قالت السلطات التركية إن وفدا أمريكيا وصل إلى إقليم شانلي أورفا، جنوبي البلاد، لبدء العمل على إنشاء مركز عمليات مشترك لتنسيق إقامة منطقة آمنة مزمعة في سوريا.

ووافق البلدان العضوان في حلف شمال الأطلسي في محادثات الأسبوع الماضي على إنشاء المركز الذي سيدير المنطقة في شمال سوريا رغم أنه لم يجر الاتفاق على التفاصيل الرئيسية الخاصة بالمنطقة ومنها مساحتها وهيكل قيادة الدوريات المشتركة التي سيجري تسييرها هناك.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن في وقت سابق عن القيام بعملية عسكرية في شمال سوريا مشيرا الى أنها ضرورية للحفاظ على أمن تركيا وهو ما اعترض عليه وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر مؤكدا أن الولايات المتحدة ستمنع مثل هذا الهجوم .

وقال الكاتب والمحلل السياسي التركي، مصطفى أوزجان، إن هناك احتمالية أن “تقوم تركيا بعملية عسكرية منفردة شرق الفرات وهذا يدل على أن تركيا مستعدة لكل شيء”.

وأشار إلى أن “هناك خيارات عديدة لتركيا، منها التعاون مع الولايات المتحدة فيما يتعلق بإيجاد منطقة آمنة لكن إذا تقاعست في تلبية احتياجات تركيا هناك فسوف تتمسك تركيا بالتدخل العسكري المباشر منفردة عن الولايات المتحدة”.

ولفت إلى “عدم وجود ثقة في الجانب الأمريكي ما لم ينفذ تعهداته السابقة كقضية منبج على سبيل المثال”، موضحا أن “أنقرة لا تريد مواجهة مع أمريكا لذلك ألغيت العملية العسكرية المرتقبة شرق الفرات ”

وبيّن أن “هناك مهمتين لتركيا في المنطقة الآمنة وهي إبعاد العناصر التابعة لوحدات حماية الشعب التي تعتبرها تركيا إرهابية، وإنشاء ممر السلام، وثانيا، توطين بعض السوريين المتواجدين في تركيا بسبب ضيق صدر تركيا لتحمل أعباء اللاجئين السوريين لأن أزمة سوريا امتدت كثيرا ولم تحسب لها تركيا حسابا دقيقا
وقال إن “حزب العدالة والتنمية يعتقد أن مشكلة اللاجئين هي سبب خسارة بعض البلديات في الانتخابات لذلك تريد تقليص أعباء اللاجئين السوريين عليها”.

وأكد أن “رؤية تركيا تختلف عن الولايات المتحدة في مساحة المنطقة الآمنة فهي تريدها 400 كم بعمق لا يقل عن 30 كم حتى يتم توطين بعض السوريين في هذه المنطقة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق