سورية

أنقرة تشن هجوما على واشنطن بسبب النازحين والمنطقة الآمنة شمال سورية

|| Midline-news || – الوسط …

 

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الثلاثاء، إنه من غير الممكن أن تتحمل تركيا موجة نزوح أخرى من سورية.

وشدد الرئيس التركي على أن أنقرة وواشنطن بحاجة إلى إقامة “المنطقة الآمنة” في أقرب وقت ممكن.

يأتي ذلك، بعدما أعرب وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، عن اعتقاده بأن واشنطن تحاول تعطيل تنفيذ اتفاق لإنشاء “منطقة آمنة” في شمال سورية، ولم تتخذ إلى الآن سوى إجراءات شكلية بخصوص ذلك.

وأكد وزير الخارجية التركي أن تركيا لديها خطة جاهزة، وبمقدورها تطهير تلك المناطق، لافتا إلى “أنه في حال لم نحصل على نتائج من التعاون مع واشنطن، فإننا سندخل لهذه المناطق (شرق الفرات).

كما لفت أوغلو، إلى أن الولايات المتحدة لم تلتزم بتعهداتها وفي مقدمتها خارطة طريق منبج بسبب انخراطها في علاقات مع تنظيمي “ي ب ك، بي كا كا”.

وقالت وزارة الدفاع التركية، اليوم الثلاثاء، إن وفدا عسكريا أمريكيا، يعتزم زيارة مقر رئاسة الأركان التركية، بهدف تنسيق الجهود لتأسيس منطقة آمنة في شرق الفرات السورية.

وكان الجيشان التركي والأمريكي أجريا دورية برية مشتركة شمالي سورية، في إطار فعاليات المرحلة الأولى من إنشاء المنطقة الآمنة.

وفي 7 اب الماضي، توصلت أنقرة وواشنطن لاتفاق يقضي بإنشاء “مركز عمليات مشتركة” في تركيا لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سورية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق